توقف مشروع ازدواجية الجنسية الخليجية

توقف مشروع ازدواجية الجنسية الخليجية

الرياض – كشف مصدر خليجي رسمي عن تعثر مشروع يمنح الحق لكل مواطن خليجي في الحصول على جنسية أخرى من إحدى دول مجلس التعاون مع احتفاظه بجنسيته الأصلية، مؤكداً أن المشروع توقف حالياً، بسبب اعتراض بعض الدول الخليجية عليه.

وتوقع المصدر، أن تستأنف الدول الخليجية مناقشة المشروع مرة أخرى أو وضع بدائل له، مرجعاً سبب رفضه إلى أن قوانين بعض الدول المعترضة عليه لا تسمح بازدواجية جنسية مواطنيها بالإضافة إلى اعتبار هذه الدول بأن رفضها للمشروع يصب في حمايتها لجميع دول المجلس.

وأشار في تصريحات لصحيفة سعودية إلى أن المشروع طرح في الأساس من قبل الحكومة البحرينية، وأن الدول التي أيدته أجرت بعض التعديلات في قوانينها للسماح بازدواجية الجنسية، نافياً أن يكون هناك اقتراح لإيجاد جواز موحد بين الدول الأعضاء.

وكانت البحرين أتهمت قطر، خلال الفترة الماضية، بممارسة التحريض على ترك الجنسية، داعية الدوحة في مرات عديدة إلى مراجعة موقفها بشأن تجنيس بعض أفراد العائلات البحرينية، من خلال إغرائهم بالحصول على امتيازات، معتبرة أن ذلك لا ينسجم مع العلاقات الأخوية بين البلدين.

يشار إلى أن الاتفاقيات العديدة المبرمة في إطار مجلس التعاون الخليجي، تتيح لمواطني دول المجلس الكثير من المزايا منها الحق في العمل والتملك والتنقل بين دول المجلس، ما يعني أن السعي لاكتساب جنسية أي من دول المجلس ليس أمراً ضروريا لنيل هذه المزايا.

ويضم مجلس التعاون في عضويته ست دول عربية أعضاء تطل على الخليج العربي هي الإمارات والبحرين والسعودية وسلطنة عمان وقطر والكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com