مسؤول قطري: حماس مقاومة وليست إرهاباً

مسؤول قطري: حماس مقاومة وليست إرهاباً

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

رفض مساعد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اعتبار حركة حماس الفلسطينية بأنها ”جماعة إرهابية“، مؤكداً على أن حماس حركة مقاومة وليست إرهابية.

وقال عبد الرحمن آل ثاني في حوار مع صحيفة ”العرب“ القطرية، ”إن قطر تعتمد سياسة الباب المفتوح في علاقتها الخارجية“، مشدداً على أن ”حركة حماس تستخدم حقها في المقاومة، هي حركة مقاومة في دولة محتلة، وهذه تختلف كلياً عن الأعمال الإرهابية“.

وأضاف المسؤول القطري إن ”حماس هي مكون من مكونات الشعب الفلسطيني الذي يتعرض له إرهاب من قبل إسرائيل“، مبيناً ”بغض النظر عن موضوع حماس بالذات، وبشكل عام فإن دولة قطر من البداية انتهجت سياسة الباب المفتوح مع كافة الفرقاء، وهذا ما تميزت به السياسة القطرية، ولعبها دوماً دور الوسيط الصادق، واستضافتها حركة حماس أو ممثلي بعض التنظيمات السياسية الأخرى أو الفرقاء السياسيين من دول معينة يساعدها، ويدعم دورها كوسيط، وهذا يهدف إلى تحقيق الأمن والسلم في كل المنطقة“.

وفيما يتعلق بالعلاقات القطرية السعودية، قال مساعد وزير الخارجية إن الرياض تبقى هي الأكثر فعالية سياسياً بحكم وزنها وثقلها الاستراتيجي“، مؤكداً أنه ومنذ أن ”تولى الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم لاحظنا أن هناك حراكاً كبيراً وزيارات متتابعة، سواء قطرية أو من دول أخرى للرياض، لبحث قضايا المنطقة وتعزيز التعاون، وكثير من الدول تتطلع لهذا، بسبب إيمانها بدور المملكة كداعم لحل القضايا التي من شأنها إحلال الاستقرار في المنطقة“.

وبشأن الأوضاع في ليبيا، قال إن بلاده لا تدعم أي حل عسكري في ليبيا، مؤكداً أن ذلك ”يزيد من حالة الاستقطاب في المشهد الليبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com