قطر تعارض الحل العسكري للملف النووي الإيراني

قطر تعارض الحل العسكري للملف النووي الإيراني

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

أعلن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رفض بلاده لأي عمل عسكري ضد إيران بسبب ملفها النووي، مؤكداً أن قطر ترى أن ”أية دولة لها الحق في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، ونتمنى هذا“.

وأوضح تميم بحسب ما نقلت عن وكالة الأنباء القطرية خلال استقباله رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني الذي وصل الدوحة اليوم، ”إن إيران بالنسبة لنا جار جغرافياً، ونتمنى أن يكون هناك حل للملف النووي الإيراني تحت الرقابة الدولية، وضمن المعايير التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع ضمان الأمن والسلم في المنطقة“.

وتعليقاً على التلويح بالحل العسكري في التعاطي مع الملف النووي، قال: ”نحن ضد هذا، وضد أي حل عسكري من أي كان، بل نرى أن يكون هناك تفاهم واضح مبني على احترام متبادل، واتفاق يحترم من جميع الأطراف، وتكون هناك آلية لمراقبة هذا الاتفاق“.

وناقش أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، بمكتبه بالديوان الأميري، علي لاريجاني، والوفد المرافق له، حيث ناقشا ”العلاقات الثنائية“. ووصل لاريجاني إلى الدوحة، مساء الثلاثاء، في زيارة رسمية للبلاد تستمر يومين.

وكان الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مساعد وزير الخارجية لشؤون التعاون الدولي، قد أعرب خلال حوار مع جريدة العرب القطرية، في عددها الصادر اليوم، عن رفضه التلويح بالحل العسكري في التعاطي مع الملف النووي الإيراني.

وتسعى مجموعة 5+1، التي تضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن (الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وروسيا، والصين بالإضافة إلى ألمانيا)، إلى التوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي قبل نهاية مارس/ آذار الجاري، ثم مناقشة تفاصيل إضافية لتوقيع اتفاق نهائي بحلول نهاية يونيو/ حزيران المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com