طهران: دعمنا لـ“المقاومة“ لا يعني الهيمنة

طهران: دعمنا لـ“المقاومة“ لا يعني الهيمنة

الكويت ـ قال رئيس مجلس الشورى (البرلمان) في إيران، علي لاريجاني، الثلاثاء إن ”دعم إيران للمقاومة الإسلامية ضد الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين ولبنان ليس بغرض الهيمنة“.

وأضاف لاريجاني، في كلمة له خلال لقائه أعضاء رابطة الصداقة الكويتية الإيرانية على هامش زيارته إلى الكويت، الثلاثاء، إن ”مبادئ الثورة الإسلامية في إيران تناهض مبدأ الهيمنة والنزعة الامبراطورية“.

وتأتي تصريحات لاريجاني بعد يومين من تصريحات علي يونسي، مستشار الرئيس الإيراني، حسن روحاني التي قال فيها إن ”إيران اليوم أصبحت امبراطورية كما كانت عبر التاريخ وعاصمتها بغداد حاليا“، في إشارة إلى الامبراطورية الفارسية الساسانية قبل الإسلام التي احتلت العراق وجعلت المدائن عاصمة لها.

وأكد لاريجاني أن هناك رغبة لدى بلاده على مختلف الأصعدة بتوطيد العلاقات مع الكويت، ومد جسور التواصل الشعبية بمختلف الأشكال، وبث روح الثقة بين الشعبين الجارين.

وقال إن ”زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لطهران في يونيو/ حزيران الماضي كانت ناجحة وشكلت منعطفا مهما في مسار العلاقات الكويتية الإيرانية“.

وأكد ضرورة الارتقاء بالعلاقات وتسهيل منح تأشيرات الدخول لافتا إلى أن ”إيران ليس لديها مانع في إلغاء التأشيرة وعلى سفراء البلدين العمل على هذا الأساس“.

من جانبه، قال رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي، مرزوق الغانم، اليوم إن مباحثات أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني ”اتسمت بالصراحة والشفافية“، من دون أن يكشف عن فحواها.

وأضاف الغانم، في مؤتمر صحفي مشترك مع لاريجانين، ”نمر بمرحلة دقيقة في العالم الإسلامي والمنطقة التي تغلي على صفيح ساخن وتحديات في مختلف الدول المحيطة“، مشيرا إلى استمرار التنسيق بين الكويت وإيران على المستوى البرلماني في خدمة القضايا الإسلامية في المحافل الدولية.

وقال إن ”الطرفين بحثا مخاوف الكويت والشعوب الخليجية تجاه برنامج إيران النووي، وأطلعنا الدكتور لاريجاني على تطورات المفاوضات الإيرانية الغربية بشأن البرنامج ”.

وتسعى مجموعة 5 + 1، التي تضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وروسيا، والصين بالإضافة إلى ألمانيا) إلى التوصل لاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي قبل نهاية مارس/ آذار الجاري ثم مناقشة تفاصيل إضافية لتوقيع اتفاق نهائي بحلول نهاية يونيو/ حزيران المقبل.

واستقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في قصر بيان بمحافظة حولي جنوبي الكويت، ظهر اليوم لاريجاني والوفد المرافق له، بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.

كما التقى لاريجاني اليوم رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح في قصر بيان بمحافظة حولي جنوب الكويت.

ووصل لاريجاني والوفد المرافق له إلى الكويت مساء أمس في زيارة رسمية تنتهي اليوم، ويتوجه بعدها إلى قطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة