القوات العراقية تستعيد أجزاءً واسعة من الأنبار

القوات العراقية تستعيد أجزاءً واسعة من الأنبار

بغداد ـ أعلنت قيادة عمليات بغداد (تابعة للجيش العراقي) اليوم الإثنين، استعادة السيطرة على أجزاء واسعة من ناحية الكرمة شرقي مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار من عناصر تنظيم ”داعش“، وذلك بعد 4 أيام من انطلاق عملية تحريرها، مؤكدة مقتل 350 عنصرا من التنظيم خلال المعارك.

وقالت قيادة العمليات في بيان لها، إن ”حصيلة العمليات الجارية في الكرمة أسفرت عن قتل 350 إرهابيا وتدمير 20 رشاشة أحادية، فضلا عن تدمير 20 سيارة).

وأضاف البيان، أن ”العمليات أسفرت أيضا عن تفكيك 382 عبوة ناسفة، ومعالجة 81 منزلا مفخخا والاستيلاء على 12 رشاشة أحادية والاستيلاء على ثلاث عجلات همر وتدمير عجلة تحمل تسعة إرهابيين وتدمير37 وكرا ومخبأ للإرهابيين“.

ونقلت وكالة ”الأناضول“، عن اللواء الركن قاسم المحمدي، قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي قوله، إن ”القوات الأمنية من الفرقة الاولى والفرقة السادسة والفرقة 17 بالجيش وبمساندة الحشد الشعبي (مليشيات شيعية) وباسناد من طيران التحالف الدولي والعراقي تمكنت اليوم، من تحرير منطقة الكناطر والرشاد وثلاثة قرى (اللهيب والبوعلوان والشوريتان) التابعة لقضاء الكرمة شرقي محافظة الانبار، من عناصر تنظيم داعش الارهابي“، مضيفا أن ”القوات الأمنية تمكنت من تحرير تلك المناطق والقرى وبسط السيطرة الكاملة لقوات الأمن عليها بعد تأمينها بالكامل وتمشيطها وتفتيش المنازل تحسبا لوجود عناصر لتنظيم داعش الارهابي مختبئين فيها“.

ومضى قائلا إن ”قوة من مكافحة المتفجرات استطاعت تفكيك أكثر من 50 عبوة ناسفة شديدة الانفجار في عدة قرى إضافة إلى تفجير عشرات العبوات الناسفة التي زرعها التنظيم على جانب الطرقات والتي حاول من خلالها استهداف تقدم القطاعات الامنية“.

ويشن العراق حملة عسكرية واسعة بمشاركة نحو 30 ألف عنصر من الجيش والشرطة وفصائل شيعية مسلحة وأبناء بعض العشائر السنية لاستعادة تكريت (160 كلم شمال بغداد) ومدن وبلدات أخرى في محافظة صلاح الدين من تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com