أخبار

"كورونا باق معنا إلى يوم القيامة".. تصريح يعرض وزير الصحة الكويتي لانتقادات لاذعة
تاريخ النشر: 16 فبراير 2021 13:43 GMT
تاريخ التحديث: 16 فبراير 2021 15:25 GMT

"كورونا باق معنا إلى يوم القيامة".. تصريح يعرض وزير الصحة الكويتي لانتقادات لاذعة

تسبب تصريح لوزير الصحة الكويتي الدكتور باسل الصباح، بشأن طول مدة بقاء جائحة "كورونا" واستمراريتها إلى "يوم القيامة"، بانتقادات لاذعة للوزير. وجاء التصريح المثير

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

تسبب تصريح لوزير الصحة الكويتي الدكتور باسل الصباح، بشأن طول مدة بقاء جائحة ”كورونا“ واستمراريتها إلى ”يوم القيامة“، بانتقادات لاذعة للوزير.

وجاء التصريح المثير للوزير أثناء الجلسة الخاصة التي عقدها مجلس الأمة الكويتي، اليوم الثلاثاء، لمناقشة إجراءات الحكومة للتعامل مع فيروس ”كورونا“، وهي جلسة قاطعها عدد من النواب أعلنوا مسبقاً رفضهم لحضور الحكومة؛ بحجة ”أنها حكومة تصريف العاجل من الأمور، وأن حضورها لا قيمة له“.

وقال الدكتور باسل الصباح في سياق حديثه عن جائحة ”كورونا“ والتعامل الرسمي معها: ”إنها لن تنتهي وستبقى معنا إلى يوم القيامة، وإن الحل يكمن بالتحصين فقط“، مشيراً إلى الانتشار السريع للوباء الذي قد ينتج عنه ”اتخاذ إجراءات أشد للسيطرة على الوضع“.

إلا أن هذا التصريح قوبل بهجوم وانتقادات لاذعة للوزير، الذي سبق وأن اتهمه نشطاء ونواب في مجلس الأمة السابق ”بتعريض حياة السكان للخطر؛ بسبب التعامل مع الجائحة التي غزت العالم منذ نهاية 2019“.

وكانت الإعلامية والكاتبة فجر السعيد من بين المنتقدين لتصريح الوزير، قائلةً: ”بذمتكم هذا تصريح يقوله #وزير_صحة“.

ووصف الدكتور علي الزعبي، أستاذ قسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في جامعة الكويت، تصريح الوزير بالخاطئ والمتناقض، قائلاً: ”مولانا.. التصريح غلط ومتناقض لما تقول باقي معانا، فأنت تحاكي حالة الانفلونزا والحصبة والجدري وغيرها اللي لم تعد تشكل خطرا على البشر، الأمر الآخر تجاهل بعض الدراسات العالمية اللي تتوقع نهاية فايروس كورونا مثله مثل فايروس سارس وايبولا وغيرها.. اختفاء دون رجعة.. الوزير لو ساكت ابرك“.

واختلف رأي الدكتورة ريم العسعوسي، أخصائية صحة عامة، مع رأي الوزير، وذكرت أن ”بقاء الفيروس ليوم القيامة ليس مؤكداً، إنما المؤكد هو الحساب والعقاب يوم القيامة“.

ورد الناشط مشاري بويابس على تصريح الوزير بقوله: ”أنا عادي أتحمل وجود كورونا لي يوم القيامة،،، بس ماقدر أتحمل وجودك وزير لي يوم السبت الياي“، حسب تعبيره.

ورغم توافقه مع رأي الوزير، فقد اعتبر الكاتب فالح بن حجري أن التصريح ببقاء الفيروس إلى يوم القيامة، وإن كان صحيحاً من الناحية العلمية، إلا أنه لا يتناسب مع المجتمع الذي يأخذ أخبار كورونا من نشطاء ”تويتر“.

وانتقدت الكاتبة شيخة الأحمدي تصريح الوزير، لتأثيره نفسياً على السكان، حيث قالت: ”معالي وزير الصحة لمن تدعو المواطنين لأخذ اللقاح وبذات الوقت تلمح بالحظر الكلي والإغلاق لمنع تفشي السلالات الجديدة للفايروس وبنفس الوقت أن كورونا باقية ليوم القيامة ماذا تنتظر منا كردة فعل؟! معاليك هل تعلم أنت ثلث علاج الإنسان نفسيا!! ارحمونا الله يرحمكم“.

وعاد الوزير للرد على الجدل الذي رافق تصريحه، مبيناً أنه قصد بذلك ”أن الفيروس مستمر ولن ينتهي شأنه شأن الفيروسات الأخرى التي نعرفها من فترات طويلة، ولم تختفِ، بل يتم التعايش معها من خلال اللقاحات والعلاجات“.

وأضاف، في تصريح لصحيفة ”الراي“ الكويتية، ”أن التصريح هدفه تسليط الضوء على حقيقة الوضع، وليس ترويع الناس، أو تأويل التصريح في غير محله“.

وأعلن الوزير أن 137 ألف شخص تلقوا اللقاح إلى الآن، منهم 119 ألف مواطن كويتي، مبينًا أن الكويت حصلت على المطعوم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا، وأن 454 ألف شخص سجل على المنصة لأخذ اللقاح، منهم 215 ألف مواطن، و238 ألف مقيم.

وسجلت الكويت حتى الآن نحو 179 ألف إصابة بالفيروس، توفي منهم أكثر من ألف حالة، كما سجلت قبل أسابيع إصابات بسلالة متحورة جديدة شديدة العدوى من فيروس كورونا، وهما لكويتيتين قدمتا من بريطانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك