أخبار

خطأ فادح يضع الإعلامي مصطفى بكري في مرمى انتقادات الكويتيين
تاريخ النشر: 07 يونيو 2020 8:44 GMT
تاريخ التحديث: 07 يونيو 2020 13:29 GMT

خطأ فادح يضع الإعلامي مصطفى بكري في مرمى انتقادات الكويتيين

أثار خطأ فادح وقع فيه الإعلامي وعضو مجلس النواب المصري، مصطفى بكري، خلال برنامج تلفزيوني، يعرض على قناة "صدى البلد" المصرية، انتقادات مدونين كويتيين عقب إدراج

+A -A
المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

أثار خطأ فادح وقع فيه الإعلامي وعضو مجلس النواب المصري، مصطفى بكري، خلال برنامج تلفزيوني، يعرض على قناة ”صدى البلد“ المصرية، انتقادات مدونين كويتيين عقب إدراج صورة لإعلامية كويتية ونسبها إلى شيخة من الأسرة الحاكمة في الكويت.

ووقع البكري في الخطأ، بعد أن وضع صورة للإعلامية والكاتبة بصحيفة ”القبس“ الكويتية إقبال الأحمد، والادعاء بأن هذه الصورة تعود لإحدى الشيخات من أسرة آل الصباح وهي الشيخة إقبال الدعيج الصباح.

وشاركت السيدة التي قيل إنها الشيخة إقبال الدعيج الصباح بمداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري للحديث عن قضية التراشقات الإعلامية من قبل كويتيين ضد مصر في الآونة الأخيرة، مقدمة الاعتذار للشعب المصري بسبب ما حصل أخيرا من إساءات لهم من قبل بعض الكويتيين.

ورغم أن اللقاء المزعوم مع شيخة من الأسرة الحاكمة يعود إلى قبل عدة أيام، إلا أن إعادة تداوله بكثرة اليوم الأحد، دفع المدونين للتعليق عليه وانتقاده والسخرية منه، فضلا عن اتهام القناة بالكذب والتدليس مشككين بهوية السيدة التي زعمت أنها الشيخة إقبال الصباح.

ونشر المحامي فالح المنير السبيعي مقطعا من البرنامج المقصود، معلقا عليه بسخرية ”تلفزيون البلد بمصر  يايبين وحده مصرية تنتحل صفة شيخة كويتية وحاطين صورة إقبال الأحمد والشيخة تتكلم مصري .. أحد يفهمني ولا يترجم لي !!!“.

وقال الكاتب والناشط السياسي كابتن عصام المذن: ”قناة مصريه تعرض صورة إقبال الأحمد والمتحدثة تختلف كليا عن الفاضله الأخت إقبال الأحمد وكأن البرنامج (الكاميرا الخفية).. كفاكم تمثيلا يا ممثلون“.

وكذلك كتب الناشط فهد مزعل ”في قناة “ البلد “ المصرية .تم وضع صورة الأخت الإعلامية إقبال الأحمد وعمل مداخلة مع شخصية نسائية أخرى من اللهجة واضح أنها مصرية ويدعون أنها من أسرة الصباح !!ظنا منهم أن إقبال الأحمد شيخة من آل الأحمد الصباح“.

ووجه الناشط نجم عبد الله سؤالا إلى مصطفى بكري الذي دعا الحكومة الكويتية أخيرا إلى إيقاف ما وصفها بـ ”الحملات المسمومة“ ضد مصر، قائلا: ”سؤال للسيد مصطفى بكري هل صحيح أنه قبض ثلاثة ملايين دولار ليعكس نشاطه الشيطاني المحموم ضد الكويت. وهل ثقافة الكراهية التي ينتهجها بكري تشكل الفارق بين إعلام الجزمة ونظرياتها، للتوضيح هذه صورة السيدة إقبال الأحمد رئيس تحرير وكالة الأنباء الكويتية سابقا وهي ليست شيخة“.

ونشرت الإعلامية إقبال الأحمد عبر ”تويتر“ تغريدة ردت فيها على بعض الحسابات والأشخاص، قالت فيها إن الصورة المدرجة خلال المقابلة مع القناة المصرية خاطئة، وغردت قائلة: ”الصورة خطأ …هذه صورة الإعلامية والكاتبة إقبال الأحمد وليس لصاحبة التغريدة الشيخة إقبال الصباح“.

وغردت مرة أخرى قائلة: ”نشرت صحيفة صدي البلد المصرية حديثا لإحدي الأخوات من أسرة الصباح اسمها إقبال الصباح حول ما يثار حاليا تجاه العلاقات الكويتية المصرية التي نعتز كلنا بها ..وقد وضِعت صورتي وكأنني أنا صاحبة الحديث..لذا اقتصي التنويه والإشارة إلى أنه لا علاقة لي بهذا الحديث“.

 

وشهدت منصات مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية موجة سجال وتبادل للشتائم من بعض الكويتيين والمصريين، عقب حديث مثير لناشطة كويتية تُدعى ريم الشمري وصفت فيه الوافدين المصريين بالخدم رافضة وجودهم في بلدها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك