واشنطن تدعم جهود بنعمر لحل الأزمة اليمنية – إرم نيوز‬‎

واشنطن تدعم جهود بنعمر لحل الأزمة اليمنية

واشنطن تدعم جهود بنعمر لحل الأزمة اليمنية

واشنطن – قالت الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، إن بلادها تدعم جهود المبعوث الأممي، جمال بنعمر، لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي، في الموجز الصحفي اليومي بواشنطن ”نواصل دعمنا لجهود المبعوث الخاص (جمال بنعمر) للعمل مع الأطراف (اليمنية) للوصول إلى حل للأزمة السياسية، ونحن على اتصل منتظم معه (بنعمر) وفريقه فيما يتعلق بالوضع على الأرض“.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، جمال بنعمر، عن توصل القوى السياسية اليمنية، إلى اتفاق يقضي بتشكيل مجلس وطني انتقالي، يضم مجلس النواب (البرلمان) بصيغته الراهنة، مع تشكيل مجلس للشعب يتكون من أطراف سياسية مختلفة، وذلك للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد، منذ أشهر.

وتعليقا على ذلك، قالت أن الخارجية الأمريكية ”لم تدرس بعد“ ما يعنيه الاتفاق، إلا إنها أوضحت أن بلادها ”لم تر خطوات لتنفيذه لحد الآن“.

وتابعت: ”نواصل حوارنا مع اليمنيين والمجتمع الدولي لدعم التحول السياسي في اليمن والذي يتفق مع مبادرة مجلس التعاون الخليجي (انهت حكم على عبد الله صالح في 2012) ومقررات مؤتمر الحوار الوطني(انتهي في يناير/كانون ثاني) وقوانين مجلس الأمم المتحدة للأمن الدولي والقوانين اليمنية“.

ومضت قائلة: ”بينما يشترك الحوثيون في المباحثات، فهم يواصلون اتخاذ خطوات لتنفيذ إعلان 6 فبراير(شباط) الأحادي الذي يلغي الدستور“، قبل أن تستدرك قائلة: ”لدينا رؤية واضحة بسبب أحداث الأسبوعين الماضيين وكيف يمكن أن يتم تنفيذه“، في إشارة إلى عدم التزام الحوثيين بالاتفاقيات السابقة.

ومنذ 22 من شهر يناير/كانون الثاني الماضي، يعيش اليمن فراغاً سياسياً ودستورياً، بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، وإعلان جماعة الحوثي، لاحقاً، ما أسمته ”الإعلان الدستوري“الذي يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية، وهو الإعلان الذي رفضته أحزاب سياسية يمنية مختلفة، ودول عربية وغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com