أخبار

أبوظبي والدوحة تدينان هجوم مقديشو
تاريخ النشر: 20 فبراير 2015 21:44 GMT
تاريخ التحديث: 20 فبراير 2015 22:03 GMT

أبوظبي والدوحة تدينان هجوم مقديشو

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات يوجه بنقل المصابين للعلاج في الخارج تعبيرا عن التضامن مع الشعب الصومالي في مواجهة الإرهاب والتطرف.

+A -A

الدوحة/ أبوظبي- أعربت الإمارات وقطر عن ”إدانتهما“ للهجوم الذي استهدف فندق يرتاده مسؤولون حكوميون بالعاصمة مقديشو؛ ما أسفر عن مقتل 12 شخصا على الأقل.

وأدانت دولة الإمارات بشدة ”الهجوم الإرهابي“ على فندق في العاصمة الصومالية ”مقديشو“.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات ”وجه بنقل المصابين للعلاج في الخارج وذلك تعبيرا عن التضامن مع الشعب الصومالي في مواجهة الإرهاب والتطرف“.

بدورها أكدت وزارة الخارجية القطرية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية مساء اليوم، ”شجبها الأعمال الإجرامية التي لا تمت إلى القيم الإنسانية بأي صلة وما تمثله من اعتداء على الأبرياء“.

وجددت التأكيد على ”إدانتها للعنف بكل أشكاله وصوره أيا كان مصدره أو الدوافع المؤدية إليه“.

وأعربت وزارة الخارجية القطرية عن خالص التعازي لأسر الضحايا وللحكومة والشعب الصوماليين.

وقتل 12 شخصاً، على الأقل، بينهم مسؤولون ونواب، وأصيب آخرون، في تفجيرين انتحاريين استهدفا، اليوم الجمعة، فندقاً، وسط العاصمة الصومالية مقديشو، تبنتهما لاحقاً حركة ”الشباب المجاهدين“.

وقتل في التفجيرين نائب عمدة مقديشو إلى جانب نائبين صوماليين اثنين، فيما أصيب عدد آخر بينهم وزير في الحكومة الجديدة ونائب رئيس الوزراء.

وتخوض الصومال حرباً منذ سنوات، ضد حركة الشباب، كما تعاني من حرب أهلية ودوامة من العنف الدموي منذ عام 1991، عندما تمت الإطاحة بالرئيس آنذاك محمد سياد بري تحت وطأة تمرد قبلي مسلح.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك