اعترافات إيرانية بالتجسس داخل الكويت تثير استياء محليا – إرم نيوز‬‎

اعترافات إيرانية بالتجسس داخل الكويت تثير استياء محليا

اعترافات إيرانية بالتجسس داخل الكويت تثير استياء محليا

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

أثارت اعترافات أدلى بها مسؤول إيراني حول التجسس على الجنود الأمريكيين في الكويت، استياء عدد من السياسيين في البلد الخليجي الذين اعتبروا أن إقرار إيران بهذا الفعل يعتبر تهديدا وتعديا على سيادة البلاد التي توجد فيها عدة قواعد عسكرية أمريكية.

وطالب عدد من السياسيين الكويتيين، بحسب صحيفة ”القبس“ الكويتية، الجهات الرسمية في البلاد بالتحرك الرسمي والتأكد من صحة هذه الاعترافات التي جاءت على لسان أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي خلال لقاء له عبر إحدى المحطات التلفزيونية.

وقال المسؤول الإيراني إن ”جميع القواعد الأمريكية في المنطقة تحت مراقبتنا، وحاملات الطائرات تحت سيطرتنا، ونعلم كم سفينة يمتلكون“، مضيفا“حتى حين يذهب الجنود الأمريكيون إلى الفنادق في الكويت والبحرين فإننا نراقبهم“.

ووصف الأكاديمي الكويتي عبد الله الشايجي التصريحات الإيرانية بالمستفزة، وبأنها اعتراف رسمي من إيران بالتجسس داخل دولة الكويت، مطالبا الحكومة الكويتية بالرد على هذه التصريحات، ومستنكراً في ذات الوقت المطالبات من قبل البعض بالعفو عن ”خلية العبدلي“ المرتبطة بإيران.

وقال أستاذ العلوم السياسية إبراهيم الهدبان إن هذا الاعتراف الإيراني يشكل تعديا على السيادة واعترافا بوجود تهديد من جانب إيران، مطالبا باستدعاء السفير الإيراني لتوضيح هذه الاعترافات ومعرفة مكان وجود الخلايا التجسسية وما الذي تفعله في البلاد وإن كانت مسلحة أم لا.

واعتبر سامي الفرج رئيس مركز الكويت للدراسات الاستراتيجية أن الاعتراف الإيراني بالتجسس داخل الكويت يتطلب مراقبة سلامة الجنود الأمريكيين بشكل أفضل، مقللا في ذات الوقت من أهمية هذه الاعترافات وبأنها لا تعدو كونها تهديدا غير جدِي.

وسبق أن أشارت تقارير إعلامية أمريكية قبل شهر إلى تعرض عائلات جنود أمريكيين في الكويت، لتهديدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالبهم بمغادرة المنطقة والعودة إلى بلادهم، عقب التصعيد بين أمريكا وإيران، منذ الثالث من شهر كانون الثاني/ يناير الماضي بسبب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، ومهاجمة إيران لعدة قواعد عسكرية أمريكية في العراق.

وتوجد في الكويت عدة قواعد عسكرية أمريكية، منها معسكر ”عريفجان“ الواقع في الصحراء، ويتواجد فيه آلاف الجنود الأمريكيين، ويضم قاعدة لمشاة الفرقة الثالثة، إضافة إلى وجود عدة معسكرات أخرى، منها معسكر الدوحة غرب العاصمة الكويتية، وقاعدتا أحمد الجابر وعلي السالم الجويتان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com