روحاني يدعو لبذل الجهود لوقف نزيف الدم

الرئيس الإيراني يقول في كلمته لمؤتمر "الوحدة الإسلامية" بطهران إن التيارات الإسلامية المتطرفة شوهت الوجه الناصع للدين الإسلامي، وأن الغرب طامح إلى مصالحه بنهب ثروات المسلمين.

المصدر: طهران – (خاص) من أحمد السعدي

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني كافة المسلمين إلى بذل الجهود لأجل وقف نزيف الدم بين أبناء الأمة الإسلامية، مؤكداً على أن التيارات الإسلامية المتطرفة شوهت الوجه الناصع للدين الإسلامي.

وقال روحاني في كلمة له أمام المشاركين في مؤتمر ”الوحدة الإسلامية“ الذي انطلقت أعماله، الجمعة، بطهران بحضور مئات العلماء والفقهاء والمثقفين من مختلف البلدان والطوائف: ”إنه، إذا ظنت أي دولة أنها قادرة عبر دعم الإرهابيين على إسقاط حكومة في المنطقة فهي مخطئة 100%“.

وأتهم روحاني ”الغرب الطامح إلى مصالحه بنهب ثروات المسلمين“، مشدداً على أن إيران تصدت لمواجهة الأخطار المحدقة بالأمة، ووضعت خطط التصدي لها.

وأضاف أن: ”الذين يريدون هيمنة الصهاينة على منطقتنا وامتصاص خيراتنا يؤكدون على بث الفرقة بين صفوف المسلمين“، معتبرا أن: ”التيارات والجماعات التي لا تحمل اسماً من الرحمة الإلهية والتعاليم السمحاء شوّهت الوجه الناصع للأمة الإسلامية“.

وشدد على أن أسبوع الوحدة الإسلامية هو أسبوع التوحيد الرئيسي، مضيفاً: ”نسعى وراء هدف واحد وعلينا إتِّباع السيرة النبوية المكية والمدنية، يجب ألا ننسى أن منطلقنا واحد ومعيننا واحد وهدفنا واحد“.

وافتتح المؤتمر الدولي الـ27 للوحدة الإسلامية أعماله في طهران، بمشارکة حشد من المفكّرين والشخصيات وعلماء الدين من 58 دولة إسلامية وأوروبية وعدد كبير من علماء الدين السنة والشيعة في إيران.

ويعقد المؤتمر الذی یستغرق 3 أيام تحت شعار: ”القرآن الكريم ودوره فی وحدة الأمة الإسلامية“، تزامناً مع الاحتفالات بالمولد النبوي الشریف. وسيتطرق المشارکون في المؤتمر إلی مواضيع مختلفة، بما فيها ضرورة العمل بالقرآن الكريم باعتباره منطلقاً للأخوة والوحدة الإسلامية والسلوك الوحدوي.

کما سيتناول المشارکون القضية الفلسطينية ودورها المحوري في إحياء الأمة الإسلامية، والدور الاجتماعي والسياسي للشباب في الحركات الإسلامية، ودور المرأة و الشباب، والأنشطة السياسية، والاجتماعية، وأسباب التخلف في بعض المجتمعات الإسلامية، وتعزيز الوحدة الإسلامية.

وستبحث لجان متخصصةً في المؤتمر الدولي للوحدة الإسلامية مواضيع مختلفة، بينها دبلوماسية الوحدة، والصراعات الطائفية، ومواجهة التيار التكفيري، والأعمال ”الإرهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com