القمة الخليجية تعتمد مرشح الكویت أمینًا عامًا للمجلس.. فمن هو نايف الحجرف؟ – إرم نيوز‬‎

القمة الخليجية تعتمد مرشح الكویت أمینًا عامًا للمجلس.. فمن هو نايف الحجرف؟

القمة الخليجية تعتمد مرشح الكویت أمینًا عامًا للمجلس.. فمن هو نايف الحجرف؟

المصدر: فريق التحرير

اعتمدت القمة الخليجية في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الثلاثاء، مرشح الكويت نايف الحجرف للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، خلفًا للبحريني عبدالعزيز الزياني الذي تنتهي ولايته في أبريل القادم.

وبذلك يكون الحجرف، الكويتي الثاني الذي يتولى الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي الذي تأسس في الرياض قبل 38 عامًا، تعاقب خلالها على الأمانة العامة عدد من الشخصيات.

وتقلد الحجرف عدة مناصب في القطاع الحكومي والخاص بالكويت، حیث كان وزیرًا للمالیة ووزیرًا للتربیة ووزیرًا للتعلیم العالي، في یولیو 2012، ووزیرًا للمالیة ووزیرًا للتربیة ووزیرًا للتعلیم العالي، في یولیو 2013، حیث قدم استقالته في ینایر 2014.

كما ترأس الحجرف مجلس مفوضي ھیئة أسواق المال عام 2014، وعاد إلى التشكیل الوزاري وزیرًا للمالیة، نوفمبر 2017، حیث كان قد استقال أيضًا في نوفمبر الماضي.

وحصل الحجرف على الدكتوراه في المحاسبة من المملكة المتحدة 2002، وعلى الماجستیر في المحاسبة من الولایات المتحدة 1997، وعلى البكالوریوس في المحاسبة من جامعة الكویت 1994، وعمل نائبًا لرئیس جامعة الخلیج للعلوم والتكنولوجیا للخدمات الأكادیمیة، وحظي بعضویة المجلس الأعلى للبترول في عام 2010.

كما كان رئیسًا تنفیذيًا لشركة أبوظبي الأولى للتطویر العقاري في عام 2009، ومستشارًا ماليًا في سوق الكویت للأوراق المالیة، ومستشارًا ماليًا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في وزارة التخطیط.

ويحظى الحجرف بقرابة 16 عامًا من الخبرة في الإدارة بالقطاع العام والخاص والاستشارات المالية، والمجال الأكاديمي، حاصل على درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة الكويت عام 1994.

وشغل عدة مناصب في حياته العملية، منها: منصب رئيس مجلس مفوضي هيئة أسواق المال والمدير التنفيذي منذ عام 2014 حتى عام 2017، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، وعضو مجلس إدارة بنك البحرين والكويت، في كانون الثاني/ يناير 2014، ونائب رئيس جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا للخدمات الأكاديمية 2008-2010.

وينص النظام الأساسي لمجلس التعاون الخليجي، ومقره الرياض، على أن المجلس الأعلى الذي يضم رؤساء دول الاتحاد الخليجي الست، يعيّن الأمين العام من مواطني دول مجلس التعاون لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

ويتناوب ممثلون عن دول المجلس على أمانته العامة منذ تأسيسه عام 1981، وكان من المفترض أن يكون المرشح المقبل الذي سيخلف الزياني من سلطنة عمان، لكنها اعتذرت عن تقديم مرشح، ليقع الاختيار على الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com