فشل اجتماع للبرلمان اليمني دعت له جماعة الحوثي

فشل اجتماع للبرلمان اليمني دعت له جماعة الحوثي

صنعاء -فشل اجتماع لمجلس النواب اليمني (الغرفة الأولى للبرلمان)، كانت قد دعت اليه جماعة الحوثي اليوم الاثنين، بسبب مقاطعة الكتل البرلمانية.

وقالت مصادر برلمانية إن قرابة 30 شخصاً هم الذين حضروا للإجتماع اليوم في القصر الجمهوري، مضيفين أن إعلان الكتل البرلمانية مقاطعة الاجتماع أدى لفشله.

وكانت جماعة الحوثي، قد دعت الخميس الماضي، أعضاء مجلس النواب اليمني (الغرفة الأولى للبرلمان)، للاجتماع الاثنين القادم في القصر الجمهوري بصنعاء ”للتشاور“.

وأعلن ”سلطان البركاني“، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، عن مقاطعة كتلته التي تعد أكبر الكتل البرلمانية (تشكل قرابة 80% من أعضاء المجلس)، للاجتماع، بحسب تصريحات سابقة نشرها الموقع الإلكتروني لحزبه.

وصوّت أعضاء مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، بالإجماع على قرار حول الأزمة باليمن يتضمن 5 مطالب موجهة لجماعة أنصار الله (الحوثي) لحل الأزمة بالبلاد.

ودعا المجلس، في القرار الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، جماعة الحوثي إلى سحب قواتهم فورًا دون قيد أو شرط من المؤسسات الحكومية، ومن جميع المناطق الخاضعة لسيطرتها، بما في ذلك في العاصمة صنعاء.

وأعلنت ما يسمى ”اللجنة الثورية“، التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، في القصر الجمهوري بصنعاء يوم 6 فبراير/شباط الجاري، ما أسمته ”إعلانا دستوريا“، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية، وهو الإعلان الذي رفضته محافظة البيضاء.

وقوبل إعلان جماعة الحوثي بالرفض من معظم الأطراف السياسية في اليمن، الذي يعيش فراغاً دستورياً منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته في الـ22 من الشهر الماضي، على خلفية مواجهات عنيفة بين الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة اليمنية، ومحاصرة منزل الرئيس اليمني وعدد من وزراء حكومته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com