السعودية والكويت تبحثان المستجدات

السعودية والكويت تبحثان المستجدات

الرياض – عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في قصره بالرياض جلسة مباحثات رسمية مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه جرى خلال الجلسة استعراض روابط التعاون بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين، بالإضافة إلى بحث المستجدات على الساحات الخليجية والعربية والدولية.

حضر جلسة المباحثات الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، والأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

كما حضر الجلسة الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية و الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان، ووزير المالية إبراهيم بن عبدالعزيز العساف.

فيما حضرها من الجانب الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والشيخ محمد خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية و وزير المالية أنس خالد الصالح و وزير النفط وزير الدولة لشئون مجلس الأمة علي صالح العمير و مدير مكتب أمير دولة الكويت أحمد فهد الفهد.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة الأنباء الكويتية أن أمير الكويت، توجه إلى المملكة العربية السعودية في ”زيارة أخوية“.

وتعد هذه الزيارة الرسمية الأولى لأمير الكويت للسعودية بعد تولي الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم بالمملكة في 23 يناير/كانون الثاني الماضي، بعد مشاركة الأمير في تشييع الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز خلال نفس اليوم.