أمير الكويت يسمح للنائب السابق وليد الطبطبائي بمرافقة جثمان والدته – إرم نيوز‬‎

أمير الكويت يسمح للنائب السابق وليد الطبطبائي بمرافقة جثمان والدته

أمير الكويت يسمح للنائب السابق وليد الطبطبائي بمرافقة جثمان والدته

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

كشف النائب الكويتي السابق وليد الطبطبائي أنه سيرافق جثمان والدته إلى الكويت ويشارك في عزائها، عقب وفاتها مساء الخميس في إحدى مستشفيات مدينة إسطنبول بعد تعرضها لأزمة قلبية منذ قرابة شهرين.

وقال الطبطبائي المستقر في إسطنبول منذ أكثر من سنة بسبب صدور حكم بسجنه 3 أعوام ونصف العام في قضية اقتحام المجلس، إن وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال أنس الصالح أبلغه بصدور أوامر عليا للسماح له بالحضور للمشاركة في دفن والدته وعزائها في الكويت.

وتقدَم الطبطبائي بالشكر لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على هذه اللفتة الإنسانية من قبله، ولجميع من شاركوه في عزاء والدته، التي توفيت في إسطنبول أثناء زيارتها لابنها للاطمئنان عليه.

وأعلن الطبطبائي قبيل صدور الأوامر بالسماح له بحضور عزاء والدته، أنه سيرافقها حتى مثواها الأخير، معلقًا ”والدتي الغالية #كتيبة_الشدي ..كما أنك رغم مرضك لم تتركيني حتى آخر دقيقة من عمرك .. فإني لن أتركك تعودين وحيدة دوني وسأرافقك في رحلتك الأخيرة الى الوطن، هذا الوطن الذي احببتيه رغم انك لم تتقاضي منه في حياتك كلها راتبا او مساعدة او معاشا او قرضا او بيتا.. سلام عليك والى جنات الخلد“.

وبدوره علَق شقيق الطبطبائي المحامي أنور مساعد الطبطبائي أنه سيتم دفن والدتهم يوم غدٍ السبت بعد صلاة العصر في مقبرة الصليبخات شمال شرق الكويت.

وسبق أن ظهر الطبطبائي منذ شهر في إحدى مستشفيات إسطنبول أثناء تواجده مع والدته، ليعلق على قضية عودته إلى البلاد لتنفيذ الحكم الصادر بحقه، حيث ذكر آنذاك أنه مشغول مع والدته المريضة التي ترقد في العناية المركزة منذ ثلاثة أسابيع بسبب أزمة قلبية ألمّت بها.

وكانت محكمة التمييز قد أصدرت في شهر تموز/ يوليو 2018 أحكامها بحق النشطاء والنواب السابقين ومنهم الطبطبائي الذين شاركوا في اقتحام مجلس الأمة، والذين قارب عددهم الـ 70، وتفاوتت الأحكام بين السجن والبراءة والامتناع عن النطق بالحكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com