الأمم المتحدة تتابع أزمة اليمن وتبحث عن حل مع دول الخليج

الأمم المتحدة تتابع أزمة اليمن وتبحث عن حل مع دول الخليج

صنعاء – قال استيفان دوغريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن ”بان كي مون يتابع عن كثب تطور الأوضاع في اليمن“، في وقت يقود فيه مبعوثه الخاص مشاورات مع الأطراف السياسية في البلاد، لإنهاء الأزمة السياسية والأمنية.

وأضاف المتحدث في مؤتمر صحفي بنيويورك أن ”تركيز الأمين العام بشكل شخصي منصب على الاتصالات والمشاورات مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي والدور الذي يمكن أن يلعبه المجلس في الخروج من الأزمة الراهنة“.

وأردف قائلا: ”نحن نشهد الآن تدهورا للأوضاع في اليمن، ولا يزال السيد جمال بن عمر متواجدا على الأرض هناك ويقوم بإجراء مشاورات مع كافة أطراف الأزمة“.

وأعلنت ما تسمى ”اللجنة الثورية“، التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، في القصر الجمهوري بصنعاء يوم الجمعة الماضي، ما أسمته ”إعلانا دستوريا“، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية.

وقوبل إعلان جماعة الحوثي بالرفض من معظم الأطراف السياسية في اليمن، الذي يعيش فراغاً دستورياً منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته في الـ22 من الشهر الماضي، على خلفية مواجهات عنيفة بين الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة اليمنية، ومحاصرة منزل الرئيس اليمني وعدد من وزراء حكومته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com