أنباء عن إعفاء وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر الصباح من منصبه – إرم نيوز‬‎

أنباء عن إعفاء وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر الصباح من منصبه

أنباء عن إعفاء وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر الصباح من منصبه

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، أنباءً عن إعفاء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح من منصبه؛ بناءً على رغبته، وسط تضارب في صحة هذه الأنباء مع غياب التعليق الرسمي عليها بالرغم من مرور ساعات طويلة على تصدرها لحديث المغردين.

وتطرق النائب الكويتي السابق والمثير للجدل، عبدالحميد دشتي، لذلك، حيث كشف في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس السبت، عن وجود أنباء تفيد بإعفاء الشيخ ناصر الصباح من منصبه بناءً على رغبته، ليتصدر وسم #ناصر_صباح_الأحمد المراتب الأولى في ”تويتر“.

وشارك المغردون التعليق على هذه الأنباء، مطالبين السلطات المعنية بتوضيح حقيقتها، وسط مناشدات للشيخ ناصر بالعدول عن هذا القرار إن صح؛ ”نظرًا للالتفاف الشعبي الذي يحظى به منذ توليه حقيبة الدفاع في الوزارة الحالية“.

وتداول النشطاء صورًا للشيخ ناصر الصباح، وسط تحليلات شعبية متباينة عن أسباب عزم الشيخ ناصر الاستقالة، بين من اعتبر أن قراره جاء نتيجة الفساد المستشري في البلاد الذي جعله ينأى بنفسه عن هذه الحكومة، وبين من رأى أن هذا الخبر مجرد إشاعة مقصودة ضد الشيخ ناصر؛ لتفاؤل الكويتيين به واعتباره الأمل للحفاظ على الكويت وشعبها.

ولم يصدر أي تعليق رسمي يؤكد أو ينفي صحة الخبر حتى الآن، فيما لم ترد رئاسة الأركان العامة للجيش الكويتي على استفسار لـ ”إرم نيوز“، حول حقيقة هذه الأنباء وطلب التعليق عليها.

والشيخ ناصر الصباح من مواليد العام 1948، وكان قد تسلَم وزارة الدفاع في الحكومة الحالية التي تم تشكيلها عام 2017، ويقود حاليًا مشروعًا عملاقًا للتغيير في الكويت، يحمل عنوان ”رؤية الكويت 2035″، وهو مشروع يستهدف بناء اقتصاد متعدد الموارد لا يعتمد على مبيعات النفط فقط، إضافة لتحقيق تنمية في كافة المجالات، وتحسين مستوى الخدمات الصحية والتعليم في البلاد.

وكان اسم الشيخ ناصر الصباح قد تصدر المشهد السياسي في الكويت منذ عام 2017، حيث تردد كثيرًا في الأوساط الكويتية وسط توقعات بأن يكون أحد المرشحين لقيادة البلد الخليجي خلفًا لوالده الشيخ صباح الأحمد؛ نظرًا للوضع الصحي لأمير الكويت وولي عهده الشيخ نواف الأحمد وتقدمهما في العمر، وفقًا لتقارير.

يذكر أن الشيخ ناصر الصباح قد خضع لعملية جراحية، في شهر حزيران/ يونيو 2018؛ لاستئصال ورم في الرئة، تكللت بالنجاح في مستشفى خارج البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com