محمد بن راشد يبحث مع مون معاناة اللاجئين بسوريا والعراق

محمد بن راشد يبحث مع مون معاناة اللاجئين بسوريا والعراق

أبوظبي- بحث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس الإماراتي ورئيس الوزراء وحاكم دبي، مع بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، يوم الإثنين، عددا من قضايا المنطقة في مقدمتها، معاناة اللاجئين في مختلف المناطق خاصة في سوريا والعراق وفلسطين وغيرها من مناطق الصراع والتوتر.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية، فإن لقاء آل مكتوم وكي مون استعرض عددا من قضايا المنطقة أمنيا وإنسانيا وتنمويا وسبل تعزيز ثقافة السلام والتعايش في إقليم الشرق الأوسط والعالم بعيدا عن التطرف الديني وغيره.

وأشاد كي مون بـ“كل الجهود المخلصة والتعاون الصادق الذي تبديه قيادة دولة الإمارات مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في سبيل تعزيز الاستقرار والأمن والإزدهار الإقتصادي إقليميا ودوليا، مشيرا في هذا الإطار بالمساعدات الإنسانية التي تقدمها الدولة بتوجيهات قيادتها الرشيدة لمتضرري الحروب والكوارث الطبيعية“.

ونوه كي مون بدور مدينة دبي العالمية للخدمات الإنسانية في التخفيف من معاناة اللاجئين في مختلف المناطق خاصة في سوريا والعراق وفلسطين وغيرها من مناطق الصراع والتوتر.

وذكرت الوكالة الإماراتية إن اللقاء عقد على هامش استضافة دبي للدورة الثالثة للقمة الحكومية تحت شعار ”استشراف حكومات المستقبل“، التي بدأت اليوم بمدينة جميرا في دبي وتستمر حتى 11 فبراير/شباط الجاري.

ويشارك في فعاليات الدورة الثالثة للقمة الحكومية حوالي 4000 مشارك من دولة الإمارات و93 دولة حول العالم بما في ذلك كبار الشخصيات وقادة القطاع الحكومي والخبراء الدوليين إضافة إلى مشاركة أكثر من 100 شخصية من كبار المتحدثين في جلسات رئيسية تفاعلية تجمع عددا من القادة وصناع القرار والوزراء والرؤوساء التنفيذيين وقادة الفكر في مجال الابتكار الحكومي والمسؤولين الحكوميين والخبراء والذين سوف يعرضون آراءهم وأفكارهم ورؤاهم حول الجيل القادم من حكومات المستقبل في أكثر من 50 جلسة من الجلسات المتخصصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com