ترحيب واسع بـ“اتفاق الرياض“.. خطوة لتسوية الأزمة اليمنية – إرم نيوز‬‎

ترحيب واسع بـ“اتفاق الرياض“.. خطوة لتسوية الأزمة اليمنية

ترحيب واسع بـ“اتفاق الرياض“.. خطوة لتسوية الأزمة اليمنية

المصدر: فريق التحرير

رحب عدد من القادة والزعماء العرب بالاتفاق الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض، اليوم، باعتباره خطوة تهدف لإنهاء التوترات بين الجانبين، وتوحيد الجهود في مواجهة ميليشيات الحوثيين.

من جانبه ثمّن وليُّ عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد ”الجهود الكبيرة التي قامت بها المملكة العربية السعودية بتوحيد الصف اليمني ودورها المحوري في التوصل إلى (اتفاق الرياض)، متمنيًا أن ”يعم السلام ربوع اليمن، وأن ينعم شعبه بالأمن، والاستقرار، والتنمية“.

كما ثمّن وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات أنور قرقاش، دور نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان في التوصل إلى الاتفاق.

وكتب قرقاش عبر صفحته على ”تويتر“: ”ونحن نحتفي باتفاق الرياض بما يمثله من توحيد للصف والبدايات الجديدة المشجعة ونحرص على التطبيق الملتزم لبنوده، لا يسعنا إلا أن نثمن دور الأمير خالد بن سلمان في التوصل الى هذا الاتفاق، فكل الشكر على إصراره ومثابرته وجلده وإدراكه العميق بأن لا خيار الا النجاح“.

في الأثناء رحب الأمير خالد بن سلمان، بالاتفاق الذي قال إنه ”يأتي تتويجًا لجهود المملكة التي قادها وليُّ العهد لتحقيق الأمن والاستقرار، وصناعة السلام والتنمية في اليمن“.

وأشار“خالد بن سلمان“ إلى ”تثمين المملكة التجاوب المثمر من الرئيس اليمني، ووفد الحكومة اليمنية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذين وضعوا مصلحة الشعب اليمني فوق كل اعتبار، والدور الإيجابي للأشقاء في الإمارات للتوصل إلى اتفاق الرياض“.

وعبر عن أمله أن“يكون هذا الاتفاق منطلقًا لفتح صفحة جديدة يسودها الحوار الصادق بين جميع أبناء اليمن للتوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة اليمنية“.

وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير قال أيضًا إن ”اتفاق الرياض رسالة للعالم بأن الحل السياسي ممكن بين الأطراف اليمنية“، وأن المملكة ”تصنع سلاماً واستقراراً في اليمن من أجل مستقبل أفضل لأبنائه“.

من جانبه أرسل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد برقية تهنئة إلى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عبّر فيها عن“خالص تهانيه بمناسبة التوقيع على اتفاق الرياض، وذلك ”استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين“، وهنأ أمير الكويت ”العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة توقيع الاتفاق.

مملكة البحرين أيضًا رحبت بالتوقيع على اتفاق الرياض، مؤكدة أن هذا ”الإنجاز الكبير يجسد الدور الريادي والإستراتيجي للمملكة العربية السعودية بحفظ أمن واستقرار المنطقة بأسرها، ويمثل منطلقًا مهمًا لمرحلة من التعاون، وتوحيد الصف بين الأطراف الوطنية في الجمهورية اليمنية لتحقيق تطلعات أبناء الشعب اليمني الشقيق في الأمن والتنمية والرخاء، والقضاء على الإرهاب“.

وجددت البحرين“موقفها الثابت الداعم لكافة الجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية في الدفاع عن القضايا العربية، وتعزيز الأمن القومي العربي، واستمرار مشاركتها في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من أجل استعادة الأمن والسلم، والتوصل لحل سلمي يحفظ لليمن وحدته واستقلاله“.

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أنّ الاتفاق ”خطوة هامة في جهود رأب الصدع وتعزيز وحدة الصف اليمني وفتح آفاق للحل السياسي المنشود للأزمة اليمنية وفق المرجعيات المعتمدة“.

وأكد الصفدي، في بيان، تثمين ”المملكة للدور الكبير الذي قامت به المملكة العربية السعودية، لإنجاز الاتفاق وما تبذله من جهود مخلصة لحل الأزمة اليمنية“، مشيدًا أيضًا بـ“الجهود المتواصلة للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة“.

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أيضًا إنه ”تابع بسعادة بالغة مراسم توقيع الاتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي“، لافتًا إلى أنّ ”الاتفاق يعد بمثابة خطوة في مسار حل الأزمة اليمنية، ويعزز من وحدة اليمن، ويرسخ الاستقرار والسلام في المنطقة“.

كما أشاد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس بالاتفاق، باعتباره ”خطوة مهمة“ لحل سلمي للحرب.

وقال غريفيث، في بيان، إن“الاتفاق يرسم ملامح المرحلة المقبلة، ويمثل خطوة مهمة في جهودنا الجماعية الرامية إلى التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع في اليمن“، مشددًا على أنّ ”الإصغاء إلى الجنوبيين المعنيين غاية في الأهمية للجهود السياسية المبذولة لإحراز السلام في البلاد“.

وعبر عن أمله بأن“تُعزز هذه الاتفاقية الاستقرار في عدن، وأن توطده في المحافظات المحيطة بها، وتنعكس على تحسين حياة المواطنين اليمنيين“.

 كما رحبت الجامعة العربية بتوقيع اتفاق الرياض، معتبرة أن الاتفاق ”خطوة مهمة للحفاظ على كامل التراب اليمني والحيلولة دون انزلاق اليمن نحو مزيد من الانقسام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com