رئيس البرلمان الكويتي ينفي وجود ”أي بوادر“ لحل المجلس – إرم نيوز‬‎

رئيس البرلمان الكويتي ينفي وجود ”أي بوادر“ لحل المجلس

رئيس البرلمان الكويتي ينفي وجود ”أي بوادر“ لحل المجلس

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

نفى رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صحة الأخبار المتداولة عن وجود بوادر لحل البرلمان الحالي قبيل انعقاده في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، مؤكدًا أن هذه الأخبار هي مجرد إشاعات تسبق كل دورة انعقاد، وغالبًا ما يكون مصدرها وحيد ومعروف.

وقال الغانم في تصريح لوسائل الإعلام المحلية، إنه ”لا تأثير للاستجوابين اللذين تم الإعلان عنهما مؤخرًا على مجلس الأمة، وأن الاستجوابات هي حق دستوري للنائب وعلى الوزير مواجهتها وتنفيدها“.

وأوضح أن ”حل مجلس الأمة بيد أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ونحن من نلتقي به ونتحدث معه والأمور بكل تأكيد طيبة“، مضيفًا أن ”شائعات حل المجلس تتكرر قبيل انعقاد كل دورة إثر الحديث عن استجوابات للوزراء“.

وجاء حديث الغانم اليوم الأحد عقب تقديم النائبين محمد هايف المطيري وعمر الطبطبائي استجوابين منفصلين أحدهما إلى وزير المالية الدكتور نايف الحجرف، والآخر إلى وزيرة الأشغال والإسكان جنان بوشهري، بسبب ملفات تتعلق بعملهما الوزاري.

يذكر أن مجلس الأمة الحالي تم تشكيله في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، خلفًا للمجلس الذي سبقه، والذي تم حله بمرسوم من أمير الكويت في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام ذاته، بسبب ”التطورات الإقليمية آنذاك والتحديات الأمنية التي تتطلب عودة انتخاب ممثلي الشعب“، وفقًا للمرسوم الأميري، وذلك بعد توتر بين الحكومة والبرلمان نتيجة تحديات اقتصادية واجهت البلاد، نتج عنها سلسلة من طلبات الاستجواب قدمها نواب لبعض الوزراء.

وشهد التاريخ السياسي في الكويت سابقًا صراعًا شديدًا بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، بسبب التعارض والخلاف على عدة ملفات، أدى إلى احتقان وصدامات بينهما، واستجوابات متعددة لعدد من الوزراء؛ ما أوجب تدخل أمير البلاد بإصدار مراسيم لحل أي من السلطتين تجنبًا لأزمة في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com