صحيفة كويتية تروي تفاصيل جديدة حول خلية ”إخوان مصر“ – إرم نيوز‬‎

صحيفة كويتية تروي تفاصيل جديدة حول خلية ”إخوان مصر“

صحيفة كويتية تروي تفاصيل جديدة حول خلية ”إخوان مصر“

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

نقلت صحيفة ”القبس“ الكويتية، عن مصدر أمني مصري، تفاصيل جديدة ومثيرة عن خلية الإخوان المسلمين المصرية التي تم ضبطها منذ ثلاثة أشهر في الكويت، وذلك عقب التحقيق مع متهمين جدد في القضية تم ترحيلهم مؤخرًا من الكويت إلى مصر.

وقال المصدر الأمني المصري، إن المتهمين إسلام الشويخ ومحمد صادق خلف، الذين تم ضبطهم مؤخرًا في الكويت وترحيلهم إلى مصر، اعترفوا بتفاصيل جديدة في القضية، تتعلق بقيامهم بإرسال رسائل إلكترونية إلى منظمات حقوقية دولية، ورسائل عبر البريد الإلكتروني إلى منظمة هيومن رايتس ووتش، تضمنت اتهامات لمصر بأنها تقوم بإخفاء المعارضين قسرًا.

وأضاف المصدر، أن المتهمين اعترفوا بتواصلهم المستمر مع منظمات حقوقية لتشويه صورة مصر خارجيًا عبر الحديث عن عمليات اختفاء قسري مزعوم للمعارضين، فضلًا عن إرسالهم رسائل إلكترونية لمنظمات حقوقية دولية ضد دول عربية، اتهموا فيها دولًا خليجية على رأسها الكويت والسعودية والإمارات، بترحيل أي معارضين مصريين دون ارتكاب أي جرائم.

استشعار الخطر

وأوضح المصدر، أن أعضاء الخلية تلقوا تعليمات من جماعة الإخوان بعد حملة الاعتقالات الأخيرة في الكويت، بالتوقف عن التواصل مع أي قيادات تابعة للجماعة، والتوقف عن إرسال أموال لمصر، وأن يكون هناك موعد محدد لمغادرة الكويت ولكن تدريجيًا، ومحاولة تغيير محل الإقامة إلى حين المغادرة.

وضبطت الكويت في شهر تموز/ يوليو الماضي، 8 عناصر من خلية إخوانية مصرية صدرت بحقهم أحكام بالسجن في مصر لاتهامهم بالضلوع في ارتكاب عمليات إرهابية، وتم تسليمهم إلى السلطات المصرية.

وبعدها بنحو شهرين وفي مطلع شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، ألقت الأجهزة الأمنية الكويتية القبض على عدد آخر من المقيمين المصريين المرتبطين بالخلية الإخوانية وتم ترحيلهم إلى مصر.

ووقعت مصر والكويت مطلع شهر أيلول/سبتمبر الماضي، اتفاقية في مجال التعاون القضائي تشمل تبادل المعلومات، والتنسيق في القضايا واستكمالها بين البلدين، وذلك بالتزامن مع زيارة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الكويت آنذاك والتي تناولت مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والعلاقات الثنائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com