الانتقادات تنهال على الدوحة إثر وصول فريق كرة قدم للرياض بعد حرمان الحجاج القطريين

الانتقادات تنهال على الدوحة إثر وصول فريق كرة قدم للرياض بعد حرمان الحجاج القطريين

المصدر: الرياض- إرم نيوز

أشعل وصول فريق السد القطري لكرة القدم، مساء السبت، إلى العاصمة الرياض، لملاقاة النصر السعودي ضمن بطولة دوري أبطال آسيا، انتقادات لاذعة للدوحة بسبب تسامحها مع فرقها الرياضية في السفر إلى السعودية وحرمان حجاجها من أداء فريضة الحج.

ووصل فريق السد على متن طائرة خاصة أقلته أولاً نحو الكويت قبل أن تقلع نحو الرياض، حيث تقاطع السعودية البلد الخليجي الصغير منذ منتصف العام 2017، وأغلقت حدودها البرية ومنافذها البحرية ومعابرها الجوية معه.

وأثارت صور لاعبي الفريق وإدارييه ومدربيه، في الطائرة وخلال مراحل السفر، انتقادات حادة لحكام الدوحة الذين لم يمنعوا الفرق الرياضية القطرية من السفر للسعودية على غرار منع الحجاج من أداء فريضتهم.

وشن مدونون عرب في مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما من السعودية، هجومًا على قادة الدوحة، بعد أن انتشرت صور اللاعبين، فيما تجنب الحجاج القطريون الذين وصلوا للسعودية في موسم الحج المنصرم، نشر صورهم خشية تعرضهم للانتقام في بلادهم.

وعلق المدون السعودي، مثيب المطرفي، على صور لاعبي الفريق في طريقهم إلى السعودية، قائلاً ”طائرة خاصة ومن الكويت؟ إذاً #استطاعوا_سبيلًا“، في إشارة لمنع قطر لحجاجها من التوجه للسعودية وفق اشتراطات الرياض التي تلتزم بها الفرق الرياضية القطرية.

وأشار مدون سعودي يدعى خالد الهزاني، إلى المزاعم القطرية بأن الحجاج القطريين لا يمكنهم السفر إلى السعودية بسبب القيود المفروضة على تنقلهم، وكتب في رد على مدون قطري ”وين العقبات اللي سردتها في تغريدتك .. تسمحون لهم يجون للسعودية عشان مباراة وتمنعونهم يحجون !!!“.

واختارت مدونة تدعى ”فاطمة“ التذكير بالوسم ”#لم_نستطع_اليه_سبيلا“ الذي تم تدشينه بالتزامن مع بدء أداء الحجاج لمناسكهم في وقت سابق من الشهر الجاري، في إشارة ساخرة لكون المزاعم القطرية غير صحيحة.

وكتب الكابتن طيار، السعودي علي الجاسر، معلقًا على وصول فريق السد ”حكومة شرق سلوى وعزمي بشارة تمنع الحجاج والمعتمرين من زيارة بيت الله وتسمح للاعبين بالذهاب الى الرياض من أجل ركل الكرة. اللهم سارع في إزالة هذه الغمة عن أهلنا في قطر التي تمنعهم من أداء فريضة الله #لبيك_يافيفا_لبيك #استطاعوا_سبيلًا“.

وسمحت السعودية للحجاج والمعتمرين القطريين بالقدوم إلى أراضيها، مشترطة أن يسافروا عبر أي خطوط جوية باستثناء شركة الخطوط القطرية.

وخصصت المملكة عدة روابط إلكترونية كي يسجل فيها الحجاج والمعتمرون القادمون من قطر، من أجل حجز أماكن إقامتهم والتعاقد على الخدمات التي يرغبون بها، لكن الدوحة حجبت كل تلك الروابط.

وتقول السعودية إنها وجهت الدعوة للمسؤولين عن شؤون الحج في قطر هذا العام، كغيرهم من المسؤولين في الدول الإسلامية، للقدوم إلى المملكة لترتيب قدوم الحجاج القطريين، و“عُقد الاجتماع معهم في فبراير/شباط الماضي، وبُحثت كافة الأمور المتعلقة بتنظيم قدوم الحجاج والمقيمين من قطر لأداء مناسك الحج، لكن الوفد القطري غادر دون أن يوقع على اتفاقية الحج، وبالتالي لم تمنح السلطات القطرية الفرصة لشركات الحج القطرية للقدوم للاتفاق مع مقدمي خدمات الحجاج في المملكة“.

وتقول قطر إن السعودية تحرم مواطنيها من أداء مناسك الحج والعمرة، إذ تشترط الدوحة أن يسافر مواطنوها عبر شركة الخطوط الجوية القطرية، وهو ما لم تلتزم به مع فرقها الرياضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com