وفاة الوزير الإماراتي السابق سعيد عبدالله بن سلمان في المنفى.. فمن هو؟

وفاة الوزير الإماراتي السابق سعيد عبدالله بن سلمان في المنفى.. فمن هو؟

المصدر: إرم نيوز

نعت حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي الوزير الإماراتي السابق سعيد عبدالله بن سلمان في منفاه الاختياري بألمانيا، حيث يعد واحدًا من قادة فرع تنظيم الإخوان الإماراتي الهاربين إلى خارج وطنهم منذ سنوات.

وكتب ابنه الذي يعيش في الإمارات أسامه سعيد سلمان: “ أنعي إليكم والدي الدكتور سعيد عبدالله بن سلمان، الذي وافته المنية صباح اليوم في أحد مستشفيات ألمانيا، سنوافيكم بتفاصيل وصول الجثمان والعزاء لاحقًا بإذن الله، إنا لله وإنا إليه راجعون“.

وكتب حساب باسم الاستثنائية نور: ”سعيد عبدالله بن سلمان، خان الوطن، وتآمر لزعزعة أمنه واستغل مناصبه مع قيادات الشر الإخونجية للتآمر على حكامنا والتأثير على شبابنا. سعيد، خان وطنًا وقيادة وشعبًا وهرب بطائرة خاصة إلى ألمانيا، واليوم سيصل جثمانه ليدفن في ”حضن الوطن الذي خانه“، هل هناك أحن عليك من وطنك ؟“

وتقول مصادر محلية، سلمان قرر الهروب من الإمارات قبل نحو 7 سنوات؛ بعد قطيعة الدولة مع تنظيم الإخوان الذي كان أحد قياداته في البلاد.

وجاء اختيار سلمان مغادرة الإمارات رغم أنه حظي فيها بسلسلة كبيرة من المناصب البارزة، فقد تولى منصب وزير الإسكان وتخطيط المدن في أول حكومة اتحادية، ثم وزير الزراعة والثروة السمكية.
وكان أول سفير مقيم لدولة الإمارات العربية المتحدة في باريس والسوق الأوروبية في بروكسل، وشغل منصب وزير التربية والتعليم والشباب، والرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، كما كان عضوًا في المجلس التنفيذي لليونسكو في دورتين متتاليتين.

ويقول مركز المسبار ومقره الإمارات، إن تولي سعيد سلمان منصب وزير التربية مكن الإخوان من إدارة المناهج في وزارة التربية والتعليم، لسبع سنوات حتى نهاية 1983، وتمكنوا من إصدار 120 مقررًا دراسيًا، اعتبروها أحد أكبر إنجازاتهم.

وقد نعاه وزير الدولة القطري حمد الكواري: ”ببالغ التأثر علمت بانتقال الدكتور سعيد عبدالله سلمان إلى رحمة الله، كرس حياته لخدمة التعليم وأُجْبِرَ على ترك بلده وتوفي في ألمانيا بعيدًا عن الأهل والوطن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com