بغداد وأربيل تبحثان التنسيق الأمني لمواجهة ”داعش“

بغداد وأربيل تبحثان التنسيق الأمني لمواجهة ”داعش“

بغداد – قالت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الأربعاء، إنها اتفقت مع وفد أمني رفيع من إقليم شمالي العراق، على محاور التنسيق الأمني بين الجانبين، لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“.

وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم، إن ”اللجنة الوزارية الأمنية المشتركة بين المركز وإقليم كردستان (شمال العراق) عقدت اجتماعها التنسيقي الأول في مقر وزارة الدفاع في بغداد اليوم لتفعيل وتنسيق العمل الأمني“.

وأشارت إلى أن الاجتماع الذي تم بحضور السفير الأمريكي في العراق، ستيورات جونز، ناقش تفعيل العمل الأمني بين الجانبين ”لمواجهة عصابات داعش الإرهابية“، ولم يعط البيان مزيد من التفاصيل.

وكان أمين بكر عضو البرلمان العراقي (كردي) قال في تصريحات سابقة إن ”زيارة الوفد الأمني الكردي إلى بغداد اليوم تأتي ضمن الاستعدادات الأمنية المشتركة التي تنفذها الأجهزة الأمنية الاتحادية والكردية لتحرير المناطق المشتركة في شمال البلاد“.

وأوضح أن ”الزيارة تهدف أيضا إلى بحث تعزيز القدرات القتالية لقوات البيشمركة لمواصلة التقدم محافظة نينوى على اعتبار أن قوات البيشمركة هي جزء من المنظومة الأمنية الاتحادية (الدفاع والداخلية)“.

وأعلنت قوات البيشمركة، في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي وصول أولى طلائعها إلى جبل سنجار وفك حصار ”داعش“ عنه الذي بدأ منذ مطلع أغسطس/آب الماضي، وفي اليوم التالي أعلنت الدخول إلى مدينة سنجار جنوب الجبل واندلاع اشتباكات بينها وبين عناصر التنظيم في المدينة.

وفي 10 يونيو/حزيران الماضي، سيطر ”داعش“ على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com