الكويت تحقق في خطبة إمام مسجد عن محمد مرسي

الكويت تحقق في خطبة إمام مسجد عن محمد مرسي

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أحالت وزارة الأوقاف الكويتية خطبة يوم الجمعة الماضي في مسجد منيرة الخالد بمنطقة السلام إلى لجنة الوظائف الدينية لمراجعتها، بعد الحديث عن تجاوز الخطيب لميثاق المسجد وتطرقه إلى أمور سياسية تتعلق بمصر.

وقالت صحيفة ”القبس“ الكويتية إنه تمت ”إحالة الخطبة للمراجعة للتأكد مما جاء فيها بعد تفريغ أشرطة الخطبة، وفي حال تأكد مخالفة الخطيب فإنه سيحاسب، وسيحدد قرار إيقاف الخطيب مؤقتًا أو دائمًا بعد اجتماع لجنة الوظائف الدينية يوم الاثنين“.

وفيما اكتفت الصحيفة بالإعلان عن إحالة الخطبة للمراجعة، تطرق النشطاء للقضية معلنين أن ”الخطبة تضمنت دفاع الإمام عن الرئيس المصري الأسبق الراحل محمد مرسي الذي توفي في الـ 17 من الشهر الجاري“، واصفًا إياه ”بالرئيس الشرعي وبأن الحكومة المصرية التي سجنته طغاة وظلمة“.

حيال ذلك، انتقد الناشط والكاتب السياسي مشعل النامي خطيب مسجد منيرة الخالد بسبب الخطبة المقصودة قائلاً: ”شبه خطيب المسجد أصحاب الأخدود برئيس شرعي انتخبه الملايين من شعبه وناصر الأقصى وقضايا المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ثم سجنه الطغاة ظلمًا حتى مات في السجن، ومن الظلم تشبيه أصحاب الأخدود بمن فتح بلده لإيران وأخرج شاتم أم المؤمنين من السجن وقال لا فرق عقديًا بيننا وبين النصارى“.

في المقابل، دافع الناشط محمد فيصل مندني عن مضمون الخطبة معلنًا أن الخطيب هو والده الدكتور فيصل مندني، معلقًا بقوله ”نعم، الطغاة الظلمة هم من سجنوا الرئيس الشرعي الذي جاء عن طريق اختيار الشعب في مصر، وبالمناسبة، خطيب المسجد هو والدي إذا بغيت نرتب جلسة عشان تقدر تفرق بين الطغاة والرئيس الشرعي“.

وتمنع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أئمة المساجد من الخوض في مسائل سياسية، وكثيرًا ما أوقفت خطباء عن العمل بسبب مخالفتهم هذه التعليمات التي تقول الوزارة إنها تستهدف المحافظة على الوحدة الوطنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com