الكويت تحتجز برلمانياً سابقاً بتهمة الإساءة لبلده ومصر

الكويت تحتجز برلمانياً سابقاً بتهمة الإساءة لبلده ومصر

الكويت – أمرت النيابة العامة الكويتية، اليوم الأربعاء، باحتجاز البرلماني السابق صالح الملا 10 أيام، لاستكمال التحقيق معه بتهمة ”الإساءة“ إلى مسند الإمارة ومصر ، بحسب مصادر قضائية.

وحققت النيابة العامة مع الملا، أمس الثلاثاء، وأمرت باحتجازه اليوم الأربعاء، بشأن تغريدات أطلقها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، والتي تعرّض فيها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على خلفية زيارته الأخيرة للكويت.

وقال حسين العبدالله، محامي الملا، في تصريحات صحفية له اليوم، إن ”مبررات الحبس الاحتياطي وفقاً لنص المادة 69 من قانون الإجراءات، هي الخشية من هروب المتهم خارج البلاد و الخشية من التأثير على سير التحقيقات“.

و أضاف أن ”مبررات الحبس الاحتياطي وفقاً لنص هذه المادة منتفية تماماً بحق النائب الملا“.

و أطلق مغردون هاشتاغ # الحريةـ لصالح ـ الملا، وتفاعل معه عدد كبير من المغردين.

كما أعلن نواب سابقون معارضون عن وقفة تضامنية مع الملا في منزله، مساء اليوم.

و كان المحامي العبدالله قال في تصريحات صحفية أمس، إن ”النيابة وجهت إلى الملا تهم التعدي على مسند الإمارة، والقيام بعمل عدائي يعرض الكويت لقطع العلاقات مع مصر بسبب توجيه إهانات إلى مقام الرئاسة فيها“.

وأشار إلى أن موكله اعترف بأنه من كتب التغريدات، لكنه أنكر التهم الموجهة إليه.

وأطلق الملا تغريدات كتب فيها ”(الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي لا هلا (أهلا) ولا مرحبا.. أهل الكويت أولى بملياراته“.

وكان النائب نفسه، قاطع الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الكويت عامي 2012 الذي أبطلته المحكمة الدستورية، و2013، بينما كان عضواً في برلماني 2008 و2009، كما أنه عضوا قياديا في تجمع التحالف الوطني الديموقراطي بالكويت الذي يجمع عدداً من الليبراليين.

وأنهى السيسي، أمس الثلاثاء، زيارة إلى الكويت، استمرت يومين، أجرى خلالها مباحثات مع أمير الكويت صباح الأحمد، حول الأوضاع بالمنطقة، والعلاقات الثنائية بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة