امرأة تثير الرعب في مدرسة بدبي

امرأة تثير الرعب في مدرسة بدبي

المصدر: فريق التحرير

طمأنت ”شرطة دبي“ الجمهور بأنها تقوم بعمل اللازم حيال واقعة في مدرسة شهيرة بمنطقة ”البرشاء“ على شارع الخيل في دبي بدولة الإمارات.

وقالت في تغريدة نشرتها على حسابها في ”تويتر“: ”إن عناصر الشرطة تقوم بعمل اللازم وتتخذ كافة الإجراءات، علمًا بأن كافة الطلبة بخير“.

وكانت امرأة من جنسية إحدى دول أمريكا اللاتينية في العقد الثالث من عمرها، وهي أم لأحد الطلبة قد قامت بفعل مريب، بحسب تغريدة ثانية نشرتها ”شرطة دبي“ على حسابها في ”تويتر“.

وقالت الشرطة إن المرأة استخدمت ”تصريح دخولها لمدرسة جيمس  ويلنغتون في شارع الخيل وقامت بفعل مريب ولم تشكل أي خطورة على الطلبة او موظفي المدرسة“.

من جهته، أكد القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري ”لا شيء يثير القلق في مدرسة جيمس ويلنجتون بمنطقة البرشاء“.

وأضاف ”أن أم أحد الطلبة تركت مادة (تبيّن أنها سائل نظافة) في المدرسة، ما أثار قلق إدارتها ودفعها إلى اتخاذ إجراء متعجل غير محسوب وهو صرف الطلبة، دون الرجوع إلى شرطة دبي“.

وبحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“ المحلية فإن“شرطة دبي اتخذت إجراءات فورية، وتأكدت من طبيعة المادة التي تركتها الأم، وجرى استدعاؤها لمعرفة دوافعها للقيام بذلك“.

وأشارت إلى أن المرأة لاتينية في العقد الثالث من عمرها، ودخلت إلى المدرسة مستخدمة تصريح الدخول المخصص للآباء، وتركت تلك المادة وغادرت.

وأوضح أن تصرف المدرسة أثار نوعًا من الجدل في واقعة لا تستحق، مؤكدًا أن اليوم الدراسي سار بشكل طبيعي واعتيادي، والأوضاع الأمنية مستتبة ولا شيء يستدعي القلق إطلاقًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com