أخبار

قرقاش يعلق على تراجع قطر عن موافقتها على بياني قمتي مكة
تاريخ النشر: 02 يونيو 2019 23:44 GMT
تاريخ التحديث: 03 يونيو 2019 6:21 GMT

قرقاش يعلق على تراجع قطر عن موافقتها على بياني قمتي مكة

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة على تويتر فجر الاثنين، تعقيبًا على تنصل قطر من بياني قمتي مكة المكرمة العربية والخليجية،: "صديق ظريف (غير جواد ظريف) علّق على تراجع قطر عن موافقتها على بيانات القمتين الخليجية والعربية بأنه من المستحسن الانتظار حتى الغد لأن الدوحة قد تتلقى اتصالاً هاتفيًّا جديدًا وتتراجع عن تراجعها، في المجالس الرمضانية تختلط الحكمة بالظرف أحيانًا". https://twitter.com/AnwarGargash/status/1135318188969857027 وفي وقت سابق قال قرقاش في إشارة للموقف القطري:“يبدو لي أن الحضور والاتفاق في الاجتماعات، ثم التراجع عمّا تم الاتفاق عليه، يعود إما إلى الضغوط على الضعاف فاقدي السيادة، أو النوايا غير الصافية، أو غياب

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة على تويتر فجر الاثنين، تعقيبًا على تنصل قطر من بياني قمتي مكة المكرمة العربية والخليجية،: ”صديق ظريف (غير جواد ظريف) علّق على تراجع قطر عن موافقتها على بيانات القمتين الخليجية والعربية بأنه من المستحسن الانتظار حتى الغد لأن الدوحة قد تتلقى اتصالاً هاتفيًّا جديدًا وتتراجع عن تراجعها، في المجالس الرمضانية تختلط الحكمة بالظرف أحيانًا“.

وفي وقت سابق قال قرقاش في إشارة للموقف القطري:“يبدو لي أن الحضور والاتفاق في الاجتماعات، ثم التراجع عمّا تم الاتفاق عليه، يعود إما إلى الضغوط على الضعاف فاقدي السيادة، أو النوايا غير الصافية، أو غياب المصداقية، وقد تكون العوامل هذه مجتمعة“.

وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أبدى تحفظ بلاده على بياني القمتين الخليجية والعربية في مكة المكرمة، وذلك خلال تصريحات، اليوم الأحد، لفضائية ”التلفزيون العربي“ التي تمولها الدوحة.

وقال آل ثاني إن ”قطر تتحفظ على بياني القمتين العربية والخليجية، لأن بعض بنودهما تتعارض مع السياسة الخارجية للدوحة“، مضيفًا:“كنا نتمنى من قمتي مكة أن تضعا أسس الحوار لخفض التوتر مع إيران”.

وزعم آل ثاني أن ”بياني القمتين الخليجية والعربية كانا جاهزين مسبقًا ولم يتم التشاور حولهما، وأن القمتين تجاهلتا القضايا المهمة في المنطقة كقضية فلسطين، والحرب في ليبيا واليمن“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك