الإفراج عن الكويتي خالد العازمي بعد دفع أكبر ديَة لعائلة هداية السلطان (فيديو) – إرم نيوز‬‎

الإفراج عن الكويتي خالد العازمي بعد دفع أكبر ديَة لعائلة هداية السلطان (فيديو)

الإفراج عن الكويتي خالد العازمي بعد دفع أكبر ديَة لعائلة هداية السلطان (فيديو)

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أفرجت السلطات الكويتية، مساء اليوم الخميس، عن المواطن خالد نقا العازمي المدان بقتل الإعلامية هداية السلطان قبل نحو 19 عامًا، عقب أيام من إصدار مرسوم العفو الخاص به، وذلك بعد أن تم جمع ديَة بقيمة عشرة ملايين دينار ما  يعادل 33 مليون دولار، للعفو عنه بعد التوافق مع ورثة الإعلامية.

وتداول النشطاء في الكويت مقاطع فيديو للحظات الأولى لخروج العازمي من السجن أعرب فيها عن شكره وامتنانه لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده وقبيلة العوازم التي ينحدر منها ومختلف القبائل، التي ساهمت في الإفراج عنه منذ انطلاق حملة جمع التبرعات في نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي.

View this post on Instagram

أفرجت السلطات الكويتية، مساء اليوم الخميس، عن المواطن خالد نقا العازمي المدان بـ #قتل الإعلامية #هداية_السلطان قبل نحو 19 عامًا، عقب أيام من إصدار #مرسوم العفو الخاص به، وذلك بعد أن تم جمع ديَة بقيمة عشرة ملايين دينار ما يعادل 33 مليون دولار، للعفو عنه بعد التوافق مع ورثة الإعلامية. #إرم_نيوز #الكويت #kuwait #أخبار #منوعات #جديد #صور #ترند #trend #news #أخبار #لايك #تفاعل #غرائب #عجائب #جرائم #Oddity #wonders #خالد_نقا #خالد__نقا__العازمي #العوازم #عيال_عطا

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وبث المغردون صورًا لتجمع المحتفلين والمهنئين بخروج العازمي أمام منزله، إضافة إلى تصدر ترند #خالد_نقا المرتبة الأولى في ”تويتر“ للمشاركة في التهنئة بخروجه من سجنه، بعد العفو عنه ودفع ديَة الإعلامية السلطان التي تعتبر أكبر ديَة جمعت في العالم خلال وقت قصير.

وكانت قبيلة العوازم قد نظمت حملة في نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي؛ لجمع التبرعات لدفع ديَة الإعلامية الراحلة السلطان، بعد التوافق مع ورثتها والتسامح معهم وترضيتهم بدفع دية حددت بمبلغ 10 ملايين دينار، مقابل التنازل عن حقهم والاكتفاء بالمدة التي سجن فيها خالد، وهي قرابة 19 عامًا.

وشارك عدد كبير من النشطاء والمشاهير إضافة إلى نواب سابقين وحاليين من قبائل مختلفة في الكويت بحملة التبرعات والدعوة إلى مساندة عائلة السجين العازمي؛ للمساهمة في الإفراج عنه، بعد أن قضى هذه الأعوام الطويلة في السجن.

وتعود وقائع حادثة قتل الإعلامية هداية السلطان إلى شهر آذار/ مارس 2001، حيث تعرضت لإطلاق نار داخل سيارتها من قبل خالد العازمي الذي كان ضابطًا في الشرطة الكويتية، والذي اعترف بقتله للإعلامية بسبب مقال نشرته في مجلة ”المجالس“ التي كانت تترأسها، يمس فتيات عشيرة العوازم التي ينحدر منها القاتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com