السعودية تحيل ناشطتين لمحكمة مكافحة الإرهاب

السعودية تحيل ناشطتين لمحكمة مكافحة الإرهاب

الرياض- أحالت محكمة سعودية الناشطتين لجين الهذلول وميساء العمودي، إلى محكمة مكافحة الإرهاب، بعد احتجازهما عقب إقدام الهذلول على قيادة سيارتها.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أخبارا تفيد بأن الاتهامات الرئيسية الموجهة للناشطتين، تتمحور حول تغريداتهما على تلك المواقع.

وقالت الأكاديمية السعودية والناشطة في مجال حقوق المرأة، هاتون ازواد الفاسي، في تصريح صحافي، إنها ”شعرت بالصدمة من رفض محكمة الأحساء نظر قضية الناشطتين على اعتبار أنها غير مختصة بنظر قضايا الإرهاب“.

وتعجبت الفاسي من ”كيفية تحول قضية فتاة سعودية حاولت قيادة سيارتها المسجلة باسمها إلى قضية إرهابية“، مشيرة إلى أن تغريدات الناشطتين ”تقتصر على المطالبة بحقوق النسوة في السعودية بقيادة السيارات، وهو حق مشروع في جميع دول العالم“.

وتقبع الهذلول رهن الاحتجاز منذ بداية الشهر الجاري بعد أن أُوقفت على المعبر الحدودي بين الإمارات والسعودية، عندما حاولت دخول المملكة وهي تقود سيارتها. وبعد احتجازها بثت الهذلول الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي فسارعت صديقتها الإعلامية والناشطة، ميساء العمودي، إلى اللحاق بها في منفذ البطحاء الحدودي فاحتجزتها السلطات هي الأخرى.

وكانت منظمات حقوقية عدة طالبت السلطات السعودية بالإفراج عن الناشطتين، وأدانت احتجازهما، مثل مرصد حقوق الإنسان، ومركز الخليج لحقوق الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة