هبوط عجز ميزانية سلطنة عمان بنسبة 43 % في 11 شهرًا

هبوط عجز ميزانية سلطنة عمان بنسبة 43 % في 11 شهرًا

المصدر: إرم نيوز

هبط العجز الفعلي في ميزانية سلطنة عمان بحوالي 43% في أول 11 شهرًا من العام الماضي بعد أن قفزت إيرادات النفط والغاز ما يعني أن الموازنة تتجه إلى تحقيق فائض كبير خلال العام من شأنه أن يدعم الاحتياط الخارجي.

وبلغ العجز حوالي 1.878 مليار ريال (4.88 مليار دولار) في أول 11 شهرًا من عام 2018 مقابل 3.296 مليار ريال (8.56 مليار دولار) في نفس الفترة من عام 2017، وفقًا للتقرير الشهري الذي أصدره اليوم المركز الوطني للمعلومات والإحصاء في السلطنة.

وأظهر التقرير أن إيرادات السلطنة ارتفعت بنحو 34.2% إلى 9.687 مليار ريال (25.2 مليار دولار) من حوالي 7.219 مليار ريال (18.7 مليار دولار) في نفس الفترة.

وبيٌن التقرير أن إيرادات صادرات النفط قفزت بنحو 45% إلى 5.883 مليار ريال (15.29 مليار دولار) من حوالي 4.058 مليار ريال (10.55 مليار دولار) نتيجة التحسن الكبير في أسعار النفط في حين شهدت إيرادات الغاز أيضًا زيادة حادة بلغت33.7% لتصل إلى نحو 1.774 مليار ريال (4.61 مليار دولار) مقابل حوالي 1.327 مليار ريال (3.45 مليار دولار) في نفس الفترة.

وأفاد التقرير أن النفقات ارتفعت بنسبة طفيفة بلغت نحو 4.8% نتيجة التزام الحكومة بسياسة التقشف المعلنة بهدف خفض العجز المالي والوصول تدريجيًا إلى ميزانية متوازنة لتقليص الاقتراض من البنوك والسحب من الاحتياط الخارجي.

وبلغ إجمالي النفقات الفعلية حوالي 10.912 مليار ريال (28.37 مليار دولار) مقابل 10.416 مليون ريال (27.08 مليار دولار) في حين نما الإنفاق الجاري الذي يشمل رواتب الموظفين والمشتريات الحكومية وبنود أخرى بنسبة 6.2% إلى 7.92 مليار ريال (20.59 مليار دولار) من 7.458 مليون ريال (19.39 مليار دولار) في نفس الفترة.

وجاءت تلك الزيادة على حساب الإنفاق الاستثماري الذي تراجع بنحو 8.3% الى 2.303 مليار ريال (5.98 مليار دولار) من 2.512 مليار ريال (6.53 مليار دولار).

وارتفع الانفاق الدفاعي بنسبة طفيفة بلغت حوالي 1.2% ليصل الى نحو 2.981 مليار ريال (7.75 مليار دولار) من حوالي 2.945 مليار ريال (7.65 مليار دولار) مستحوذًا على أكثر من ثلث الميزانية العامة.

وأظهر التقرير أن بند ”مصروفات فعلية قيد التسوية“ قفز بنسبة 553% ليصل إلى 653 مليون ريال (1.69 مليار دولار) من 100 مليون ريال (260 مليون دولار).

وتراجع صافي الاقتراض بنسبة كبيرة بلغت نحو 64% نتيجة الزيادة الحادة في الإيرادات ليصل إلى 1.479 مليار ريال (3.84 مليار دولار) مقابل نحو 4.109 مليار ريال (10.68 مليار دولار).

وأظهر التقرير أن السحب من الاحتياط الخارجي تراجع إلى 300 ريال (780 مليون دولار) مقابل 500 مليون ريال (1.3 مليار دولار) في نفس الفترة.

وانتجت سلطنة عمان وهي ليست عضوًا في منظمة أوبك نحو 970 ألف برميل من النفط يوميًا خلال أول 11 شهرًا من العام الماضي ويبلغ احتياطها النفطي المثبت حوالي 5 مليارات برميل تكفي لفترة 14 عامًا بمعدلات الإنتاج الحالي. كما تملك السلطنة احتياط غاز طبيعي يقدر رسميًا بحوالي ترليون متر مكعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة