نائب وزير الخارجية الكويتي يوضح حقيقة الاتصالات المتعلقة بالإفراج عن مازن الترزي‎ – إرم نيوز‬‎

نائب وزير الخارجية الكويتي يوضح حقيقة الاتصالات المتعلقة بالإفراج عن مازن الترزي‎

نائب وزير الخارجية الكويتي يوضح حقيقة الاتصالات المتعلقة بالإفراج عن مازن الترزي‎

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أوضح نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، اليوم الأربعاء أن الاتصالات التي تمت للإفراج عن رجل الأعمال السوري مازن الترزي، كانت بين مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون المراسم والقائم بأعمال سفارة سوريا لدى الكويت، وهو الشخص المعني بمتابعة أحوال الرعايا السوريين.

وأضاف الجار الله في تصريح صحفي ردًا على ما تم تداوله في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول تلك الاتصالات التي تمت الإشارة إليها في تصريح سابق، أنها كانت في إطار سعي السفارة السورية لدى البلاد، لاستيضاح الموقف والتمني بتمكينها من زيارة مواطنها في مكان احتجازه وفق ضوابط وإجراءات وزارة الداخلية الكويتية، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية (كونا).

وتابع الجار الله أن العلاقات الدبلوماسية بين الكويت وسوريا قائمة ومستمرة، وأن السفارة السورية تمارس دورها في إطار رعاية مصالح الجالية السورية المقيمة في البلاد، مؤكدًا أن ”هذه الاتصالات المذكورة لم تخرج عن هذا المستوى“.

وجاءت تصريحات الجار الله عقب تداول تصريحات عن النائب عبد الكريم الكندري مفادها استدعاء نائب وزير الخارجية، لتوضيح تصريحاته بخصوص الإفراج عن السوري مازن الترزي.

واعتقلت الأجهزة الأمنية، رجل الأعمال السوري، المقيم في الكويت، و4 من معاونيه، أثناء اقتحام مقر مجلة ”الهدف“ قبل أيام، ليتم إخلاء سبيلهم عقب التحقيق معهم في قضايا مالية وفي مخالفة قوانين النشر.

يشار إلى أن الترزي يعد من كبار رجال الأعمال السوريين الذين يدعمون نظام الرئيس بشار الأسد، وحرص دومًا على التبرع له ولما يسمى بـ“مدارس شهداء“ أبناء القوات النظامية، كما شارك بتظاهرات في الولايات المتحدة أمام البيت الأبيض دعمًا للنظام السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com