ردًا على اعتقال ”رجل بشار الأسد“ بالكويت.. سوريا تحجز أموال مستثمرين كويتيين

ردًا على اعتقال ”رجل بشار الأسد“ بالكويت.. سوريا تحجز أموال مستثمرين كويتيين

المصدر: فريق التحرير

في خطوة تدل على عودة تأزم العلاقات بين سوريا والكويت، رغم عودة اقتصادية كويتية إلى سوريا للاستثمار فيها قبل عدة أشهر، أصدرت وزارة المالية السورية قرارًا بالحجز الاحتياطي على أموال عدد من المستثمرين الكويتيين والمصريين، بدعوى مخالفة تصدير، تتمثل في تهريب بضاعة وصلت غراماتها إلى نحو 1.3 مليار ليرة.

وبحسب موقع ”الاقتصادي“، فإن قرار الحجز شمل كلًا من المستثمرين الكويتيين، مرزوق ناصر الخرافي، ولؤي جاسم الخرافي، ومحمود عبدالخالق النور، فيما شمل 7 مستثمرين مصريين.

ويرأس مرزوق الخرافي مجلس إدارة ”الشركة الكويتية السورية القابضة“، التي تعمل على تنفيذ مشروع ”بارك رزيدنس“ بمنطقة يعفور في ريف دمشق.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2018، وافقت ”شركة محمد عبدالمحسن الخرافي وأولاده“ على بيع نحو 6.7 ملايين سهم تمتلكها في ”الشركة الكويتية السورية القابضة“ لإحدى الشركات الخليجية.

فيما لم يتم الكشف عن الأسباب وراء حجز أموال المستثمرين المصريين، وتفاصيل نشاطهم.

ويبدو أن الخطوة السورية جاءت ردًا على خطوة مماثلة من قبل السلطات الكويتية، التي ألقت القبض يوم الاثنين على رجل الأعمال السوري الملقب بـ“رجل بشار الأسد“، مازن الترزي، و5 من معاونيه، بينهم سكرتيرته، بتهمة غسل أموال بناء على تحقيقات الأجهزة المالية والمصرفية المختصة، فيما من المرجح أن تشمل التحقيقات قضايا تخابر، لا سيما مع ”حزب الله“.

ويعد مازن الترزي أحد أعمدة النظام السوري التي يعتمد عليها في تجاوز العقوبات الدولية، ما شكل ضربة قوية لنظام بشار الأسد.

ومن المرجح أن تكون الخطوة الكويتية التي استبقت زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، تأكيدًا على تأييدها الموقف الدولي في مكافحة الإرهاب بمختلف أشكاله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com