إعلامي كويتي يتعرض لانتقادات وشكاوى قانونية بسبب عبارة ”غسلت شرفهم“ – إرم نيوز‬‎

إعلامي كويتي يتعرض لانتقادات وشكاوى قانونية بسبب عبارة ”غسلت شرفهم“

إعلامي كويتي يتعرض لانتقادات وشكاوى قانونية بسبب عبارة ”غسلت شرفهم“

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثار الإعلامي الكويتي جعفر محمد غضب عددٍ من النشطاء والحقوقيين عقب إطلاقه العبارة المثيرة ”غسلت شرفهم“ أثناء حديثه عن اعتصام إسقاط القروض الذي تم تنظيمه مؤخرًا، وتعرَّض الإعلامي للاعتصام بانتقادات لبعض المنظمين له، مما جعله عرضة لانتقاد النشطاء والذي وصل إلى رفع شكاوى قضائية ضده عقب العبارة المثيرة.

وجاءت عبارة الإعلامي الشهير ”غسلت شرفهم“ أثناء لقائه مع أحد الكتّاب في جريدة ”الشاهد“ الكويتية، للحديث عن قضية إسقاط القروض، والاعتصام الذي نفذه عدد من الحقوقيين والنشطاء مؤخرًا للمطالبة بإسقاط القروض التي في ذمم المواطنين.

وقال جعفر إن ”ردَّ بعض النشطاء عليه بسبب انتقاده لاعتصام إسقاط القروض قد يحصل لأنه غسل شرفهم عبر برنامجه في قناة الشاهد“، متسائلًا عن سبب إساءة النشطاء لضيفه الذي كان من ضمن المشاركين في اعتصام إسقاط القروض.

وتسببت العبارة بغضب النشطاء والحقوقيين، ومنهم المحامي يوسف الغربللي أحد منظمي اعتصام إسقاط القروض، الذي قال:“أنا المحامي يوسف الغربللي، سأتطوع عن 450 ألف مقترض كويتي، وأتقدم بشكوى للنائب العام، والمباحث الإلكترونية، والنيابة الإلكترونية، ضد المدعو جعفر محمد لما قاله على قناة الشاهد (غسلت شرفهم)، والمقصود بذلك هم المقترضون والقائمون بالحملة“.

وتوجّه الناشط أحمد الميموني برسالته إلى وزير الإعلام مطالبًا إياه بسحب ترخيص القناة، ومحاسبة الإعلامي المسيء:“رسالة إلى معالي وزير الإعلام محمد الجبري، نعلم أنك لا ترضى بالغلط على الأشخاص ولا على أبناء بلدك، هذا المذيع طلع على قناة وشتم أبناء الكويت، وقال“غسلت شرفهم“، هل يرضيك أن يطعن بشرف أبناء بلدك، سحب ترخيص القناة، ومحاسبته أصبحا ضرورين“.

وعلّق الناشط فالح بن خضير المطيري عقب قيامه بحظر الإعلامي الشهير على ”تويتر“:“يقول غسلت شرفهم، طيب أنت تعرف الشرف، نوّرنا أي شرف غسلته ياشرف، أعتقد من اليوم ما في شريف سيتابعك“.

وقالت الناشطة لطيفة الرزيحان:“محل النفس أخونا المحامي يوسف الغربللي عندما تصل الأمور إلى غسل الشرف، ولا نفهم من المقصود بهذه الكلمات، المفروض ما تطلع من إعلامي كويتي يسيء إلى المقترضين أو القائمين على الحملات الشعبية، ليش الفجور بالخصومة بهذه الطريقة، الله العالم“.

ولم تمضِ القضية دون ردٍ من الإعلامي الكويتي على الحملة الإعلامية ضده على خلفية تصريحه المثير، حيث كتب:“#غسلت_شرفهم وراح استمر #أغسل_شرف كل متكسّب على آلام الناس، وكل من اقتطع كلامي وروَّجه بحسب مصلحته كما يحدث الآن في مقطع ”غسلت شرفهم“، وكل من شتمني وبهتني عبر وسائل التواصل، وسأستمر بنهجي ورأيي، ولاعزاء لمن اعتاد أن يصطاد في المياه العكرة… ومن تضرر فهنالك القضاء يفصل بيننا“.

وكان عدد من النشطاء والحقوقيين في الكويت، قد شاركوا في منتصف شهر شباط/ فبراير الماضي في اعتصام سلمي في ساحة الإرادة المواجهة لمجلس الأمة (البرلمان) للمطالبة بإسقاط القروض التي في ذمم العديد من المواطنين، والذين يقدَّرون بين 400 _ 450 ألف مواطن مقترض، لإيصال مطالبهم إلى أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com