العراق: إستراتيجية جديدة لمكافحة الفساد

العراق: إستراتيجية جديدة لمكافحة الفساد

بغداد – أعلنت هيئة النزاهة العراقي عن قرب إعلان إستراتيجية وطنية لمكافحة الفساد والتي ستمتد حتى عام 2019.

وقال رئيس هيئة النزاهة، القاضي علاء جواد، خلال مؤتمر صحفي إن” هيئة النزاهة ستطلق الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد في الأول من كانون الثاني/ديسمبر من العام المقبل وستمتد إلى عام 2019″ مؤكدا أن هذه الإستراتيجية تعتمد برامج حصينة لمكافحة الفساد الإداري في العراق”.

وأضاف جواد أن “هناك حوارا يتم مع منظمة الشفافية العالمية لتطوير موقع العراق في مكافحة الفساد خاصة وأن العراق التزم بالاتفاقيات الدولية الخاصة بمكافحة الفساد”، وكانت منظمة الشفافية العالمية، في آخر تقرير لها، قد وضعت العراق في مراتب متقدمة في قائمة أكثر البلدان فسادا.

ووضع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مكافحة الفساد من أولى مهامه بعد أن وضعه ضمن البرنامج الحكومي الذي قدمه للبرلمان قبل شهر، وكانت الإستراتيجية السابقة لمكافحة الفساد انطلقت العام 2010 وستنتهي نهاية هذا العام.

وهيئة النزاهة، هيئة حكومية مستقلة معنية بالنزاهة العامة ومكافحة الفساد، وأنشأت في العراق باسم “مفوضية النزاهة العامة” بموجب القانون النظامي الصادر عن مجلس الحكم العراقي وفقاً للتخويل الممنوح من سلطة الائتلاف المؤقتة المنحلة عام 2004.

وتعاني المؤسسات العراقية المختلفة من أرقام غير مسبوقة محليا ودوليا من ناحية تفشي الفساد الإداري والمالي ما تسبب بانهيارات مالية لبعض مؤسساته فضلا عن تعطيل عمليات الإعمار لمشاريع كثيرة نتيجة ما يعتبره خبراء سوء إدارة وفساد ميز فترتي حكم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.