بيع ”السجائر الإلكترونية“ في الإمارات قريبًا – إرم نيوز‬‎

بيع ”السجائر الإلكترونية“ في الإمارات قريبًا

بيع ”السجائر الإلكترونية“ في الإمارات قريبًا

المصدر: إرم نيوز

يتساءل سكان دولة الإمارات عما إذا كان سيرفع حظر بيع السجائر الإلكترونية في البلاد، والجواب هو نعم، وذلك بحلول منتصف أبريل/نيسان القادم، وفقًا لمسؤول رسمي معني بهذه المسألة.

وأعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في بيان لها، يوم السبت، عن اعتماد معايير جديدة لمكونات النيكوتين في السجائر الإلكترونية؛ ما جعل الكثيرين يتكهنون بإمكانية قرب السماح ببيع المنتج في المحلات التجارية بالبلاد.

وأكد مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، عبدالله المعيني، الأمر بأن التكهنات بهذا الشأن صحيحة، قائلًا: ”أصدرنا قانونًا لتشريعه وسيدخل حيز التنفيذ في منتصف شهر أبريل 2019، وتعمل الهيئة جاهدة لتطوير المعايير والضوابط الفنية“، بحسب صحيفتي ”خليج التايمز“ و“ذا ناشيونال“ الإماراتيتين الناطقتين باللغة الإنجليزية.

وحتى الآن، منتجات النيكوتين الإلكترونية غير قانونية في الإمارات، إلا أن البعض يدخنها في الأماكن العامة.

ومن شأن المعايير الجديدة التي وضعتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، أن تضبط مكونات النيكوتين المستخدمة في السجائر الإلكترونية، بالإضافة إلى المواصفات الفنية والوزن وقائمة المكونات والاستيراد والتعبئة والملصقات، ومواصفات أخرى.

ووضعت المواصفات الجديدة من قبل هيئة المواصفات، بعد جهود قامت بها الحكومة؛ للحد من التدخين وإيقاف البيع غير القانوني للسجائر الإلكترونية في الإمارات.

وتضاربت نتائج الدراسات الصحية بشأن ضرر السجائر الإلكترونية، حيث أفادت دراسة بجامعة لندن كوليدج، بأن السجائر الإلكترونية وبدائل النيكوتين أكثر أمانًا بكثير من التدخين، وتشير إلى أن الخطر المصاحب لاستخدامها على المدى الطويل متدنية بشدة“.

من جهة أخرى، حذرت دراسة مغايرة من جامعة برمنجهام، من أن استخدام أجهزة التدخين الإلكترونية على المدى الطويل قد يؤدي لمشكلات تنفسية. وأضافت أن هذه الأجهزة ”أكثر أمنًا من ناحية خطر الإصابة بالسرطان. لكن إذا استخدمتها لعشرين أو ثلاثين عامًا، فيمكن لهذا أن يؤدي للإصابة بانسداد رئوي مزمن، فهذا أمر ينبغي أن نعلمه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com