تحقيق مع شيخ من الأسرة الحاكمة بالكويت في قضية ”اختلاسات المكتب الصحي“ بواشنطن – إرم نيوز‬‎

تحقيق مع شيخ من الأسرة الحاكمة بالكويت في قضية ”اختلاسات المكتب الصحي“ بواشنطن

تحقيق مع شيخ من الأسرة الحاكمة بالكويت في قضية ”اختلاسات المكتب الصحي“ بواشنطن

المصدر: فريق التحرير

قضت محكمة الجنايات في دولة الكويت، أمس الأحد، بالحبس 7 سنوات للملحق المالي للمكتب الصحي الكويتي في واشنطن بالولايات المتحدة، وألزمتها برد 875 ألف دولار، وتغريمها ضعف المبلغ، وعزلها من الوظيفة، إضافة إلى حبس مواطن يعمل في الجهة ذاتها مدة سنة، مع كفالة 1000 دينار (3,300 دولار) مع وقف النفاذ، لحين صيرورة الحكم نهائيًا.

وبحسب صحيفة ”الراي“ المحلية، أمرت المحكمة بإرسال صورة من التحقيقات في قضية اختلاسات المكتب الصحي في واشنطن للتصرف والتحقيق في الاتهامات المنسوبة للملحق المالي مع شيخ من الأسرة الحاكمة يتولى منصبًا حكوميًا رفيعًا وورد اسمه في أوراق القضية وحصوله على أموال عامة بحجة العلاج.

واتهمت النيابة العامة الملحق المالي بإهدار المال العام، بعد إحالتها من قبل وزير الصحة السابق علي العبيدي وعاملين آخرين في المكتب إلى النيابة، بشبهة إهدار المال العام.

وأوقف مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة ”أف بي آي“ الموظفة الكويتية في المكتب الصحي الكويتي في مطار واشنطن قبل أشهر بتهمة ”غسل الأموال وإجراء تحويلات مالية مشبوهة“، وذلك لدى استعدادها لمغادرة واشنطن للكويت، كما أصدر العبيدي قرارًا بإحالة عاملين في المكتب الصحي الكويتي في واشنطن للنيابة العامة بشبهة إهدار مال عام وتجاوزات مالية وإدارية وتزوير.

وتم تقديم بلاغ لوكالة التحقيقات الفيدرالية الأمريكية عام 2014 لفتح تحقيق في قضية اختلاسات المكتب الصحي الكويتي في واشنطن.

وذكرت حسابات بمواقع التواصل على موقع ”تويتر“ أن الملحق المالي المتهمة بالقضية، هي الكويتية حنان شرف، وتم اكتشافها من قبل رئيس المكتب الصحي في واشنطن، الذي عين حديثًا، الدكتور عبدالله الوطيب.

ولا تعد اختلاسات المكتب الصحي بواشنطن الفضيحة الوحيدة في ما يتعلق بعمل المكاتب الصحية، حيث تبين وجود اختلاسات في المكتب الصحي في العاصمة البريطانية لندن، وقعت عام 2016، وبلغ عدد الأموال المختلسة 5 ملايين دينار (16,500,000 دولار) منذ عام 2009، تورط فيها 20 طبيبًا و4 محاسبين، وفق وسائل إعلام محلية.

كما فتح تحقيق بتجاوزات المكتب الصحي في ألمانيا عام 2017، على أن يشمل التحقيق السنوات الخمس الأخيرة بعد وصول التعديات فيها إلى 136 مليون دينار (448,800,000 دولار).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com