السعودية تفرج عن محمد العريفي

السعودية تفرج عن محمد العريفي

قال شقيق الداعية السعودي المعروف، محمد العريفي، إن السلطات الأمنية في المملكة، أفرجت عنه الإثنين.

وذكر سلطان العريفي في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي عبر موقع “تويتر” “أبشركم بخروج الشيخ محمد العريفي”.

وأكد شقيق العريفي الآخر سعد العريفي نبأ إطلاق سراحه، وقال في تغريدة ” لكل من سأل ..نعم محمد أخي خرج والحمد لله”.

ولم يصدر بيان رسمي باعتقال العريفي منذ اختفاءه عن الساحة الإعلامية التي ينشط بها بقوة قبل نحو شهرين.

وتكهنت كثير من وسائل الإعلام، ومتابعي العريفي على مواقع التواصل الاجتماعي، باعتقاله على خلفية تغريدات انتقد فيها “قطار المشاعر” خلال موسم الحج.

ويعد العريفي، وهو داعية أكاديمي معروف على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، ويتابعه على “تويتر” نحو 10 مليون شخص، مثيراً للجدل في المملكة، بسبب تصريحاته وانتقاداته لكثير من الممنوعات في السعودية، لاسيما تأييده للقتال في سوريا، وانتقاداته اللاذعة لإيران والشيعة.

وسبق أن احتجزت السلطات السعودية، الداعية العريفي العام الماضي على خلفية موقفه المؤيد لجماعة الأخوان المسلمين في مصر، قبل أن تفرج عنه بعد أيام، ومنعته من السفر إلى قطر لإلقاء محاضرة دينية في الدوحة.