قادة قطر يهنئون إيران بذكرى ثورتها المثيرة للجدل

قادة قطر يهنئون إيران بذكرى ثورتها المثيرة للجدل

المصدر: فريق التحرير

بعث قادة قطر اليوم الإثنين، برسالة تهنئة إلى إيران بمناسبة ذكرى ثورتها المثيرة للجدل، التي قادها المرشد الراحل آية الله علي خامنئي.

ولم تكتفِ قطر بتهنئة أميرها الشيخ تميم بن حمد للنظام الإيراني، حيث بعث برقية تهنئة كلّ من نائب الأمير شقيقه عبدالله بن حمد، ورئيس مجلس الوزراء عبدالله بن ناصر آل ثاني.

 ويرى مراقبون في خطوة حرص قادة قطر على بعث كلّ منهم برسالة تهنئة تخصه إلى إيران بذكرى ثورتها الأربعين، استمرارًا للتقارب الجديد بين الدوحة وطهران.

ويقرأ هؤلاء المراقبون في استثمار الدوحة لذكرى ثورة إيران من أجل التهنئة، تناقضًا في الموقف القطري المزعوم في دعم الحريات، وخيارات الشعوب.

وتحيي إيران الذكرى الأربعين لثورتها، بعد أيام فقط من آخر تقارير المنظمات الدولية التي تندد بقمع النظام للاحتجاجات، واعتقال المعارضين.

وقالت منظمة العفو الدولية نهاية الشهر الماضي، إن السلطات الإيرانية اعتقلت أكثر من 7000 معارض ومنشق خلال العام الماضي، في حملة قمع كاسحة أدت إلى سجن المئات أو جلدهم، وقتل ما لا يقل عن 26 متظاهرًا، ووفاة تسعة أشخاص في الاحتجاز وسط ظروف مريبة.

وأشارت المنظمة بحسب تقرير لها، تم تداوله أواخر يناير المنقضي، إلى أن ”الصحفيين والمحامين ونشطاء حقوق الأقليات والمتظاهرين المناهضين للحجاب من بين أولئك المحتجزين في حملة القمع التي شنتها السلطات الإيرانية“، واصفة العام 2018 بأنه ”عام من العار لإيران“.

وأكدت أن ”السلطات الإيرانية تغلبت على المتظاهرين العزل، واستخدمت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه طوال العام – لا سيما في كانون الثاني/يناير، وتموز/يوليو وآب/أغسطس من العام 2018 – مع اعتقال الآلاف بشكل تعسفي واحتجازهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com