الكويتيون يترقبون عودة ”بطل المقاومة“ محمد الفجي

الكويتيون يترقبون عودة ”بطل المقاومة“ محمد الفجي

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

يترقب الكويتيون خلال الساعات القليلة المقبلة، عودة بطل المقاومة الكويتية إبان الغزو العراقي، محمد الفجي، وذلك بعد سنوات من غيابه عن بلده ومكوثه في دولة الإمارات، إذ من المقرر أن يصل مساء اليوم الثلاثاء للكويت، على متن الخطوط الجوية الإماراتية.

ويعتبر محمد الفجي والذي يلقبه العديد بـ ”أسد المقاومة“، من أبرز رجال المقاومة أثناء الغزو العراقي للكويت في تسعينيات القرن الماضي، والذي سخر تجارته وعلاقاته مع العراق لحماية بلاده ومقاومة الاحتلال آنذاك.

وعرف الفجي قبل الغزو العراقي لبلاده بقربه من الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وعلاقاته الوثيقة مع العراق بحكم تجارته وعمله آنذاك، حيث وقف داعمًا للعراق إبان حربه مع إيران؛ ما منحه لقب ”البطل القومي“، قبل أن يتحوَّل إلى ”مجرم حرب“ بنظر صدام حسين بعد الغزو العراقي للكويت.

وتعرَّض الفجي للاعتقال بصحبة رفيقه في المقاومة الفريق محمود الدوسري، إذ كانا ينظمان صفوف المقاومة آنذاك، ليَصدُر بحقهما حكمٌ بالإعدام كان من المقرر تنفيذه في منتصف شهر شباط/ فبراير 1991، لكن تم الإفراج عنهما فيما بعد.

ورغم تطرق الكتَاب والإعلاميين بين الحين والآخر إلى الفجي، خصوصًا في شهر شباط/ فبراير من كل عام تزامنًا مع الأعياد الوطنية، إلا أن أصابع التقصير توجه بشكل دائم إلى الجهات الرسمية لتقصيرها وتجاهلها لقائد المقاومة الذي كان له دور بارز بماله وشخصه أثناء الغزو العراقي.

وذكر كتَاب ونشطاء في وقت سابق، أن سبب مغادرة الفجي الكويت منذ أعوام وإقامته في دولة الإمارات، كان بسبب ”تدهور وضعه المادي وظروفه الاقتصادية الصعبة بعد خسارته لأملاكه وثروته إبان الغزو العراقي للكويت“.

وأبدى نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي سعادتهم بعودة ”بطل المقاومة“، مستذكرين مواقفه ودعمه لبلاده، وسط استعداد شعبي لاستقباله في أرض المطار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة