الإمارات: زيارة البابا رسالة قوية لتأكيد قيم التسامح

الإمارات: زيارة البابا رسالة قوية لتأكيد قيم التسامح

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح بدولة الإمارات، اليوم الخميس، أن زيارة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية لدولة الإمارات، الأحد المقبل، تعد رسالة قوية لتأكيد قيم التسامح التي تتبناها دولة الإمارات، وتسعى لتكريسها كنمط للحياة الاجتماعية في الدولة واحترام التنوع الاجتماعي والديني، الذي يعد سمة واضحة في المجتمع الإماراتي.

ورحب الشيخ نهيان، الذي يعد أول وزير في العالم العربي يتولى وزارة متخصصة في تعظيم قيم التسامح، بزيارة البابا لدولة الإمارات.

وقال إن زيارة البابا فرصة للتواصل مع العالم الذي يتابع باهتمام الزيارة، مشيرًا إلى أن المسيحيين حول العالم يشتركون مع المسلمين وشعوب الديانات الأخرى في كثير من القواسم المشتركة.

وأشار الشيخ نهيان إلى إعلان رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لعام 2019 كعام للتسامح، مؤكدًا أن ”الفاتيكان والإمارات يحتضنان التنوع ويقدر كلاهما المواهب الخاصة للعديد من العناصر السكانية في المجتمع العالمي“.

يذكر أن بابا الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس، يزور الإمارات خلال الفترة من 3 إلى 5 من شهر فبراير 2019؛ للمشاركة في ”ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية“.

ومن المقرر أن يقوم قداسة البابا فرنسيس بإحياء قداس في مدينة زايد الرياضية، في العاشرة والنصف من صباح يوم الخامس من فبراير، بمشاركة أكثر من 135 ألف شخص من المقيمين في دولة الإمارات ومن خارجها.

ويعقد في إطار الزيارة لقاء بين البابا والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بوصفه رئيس مجلس حكماء المسلمين، الذي يتولى تنظيم لقاء القيادات الروحية العالمي، الذي يشارك فيه أكثر من 600 شخصية، تمثل مختلف الأديان حول العالم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com