عقب إسقاط عضوية الطبطبائي والحربش.. كويتيون يدعون النواب للاستقالة

عقب إسقاط عضوية الطبطبائي والحربش.. كويتيون يدعون النواب للاستقالة

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

شنَّ عدد من النشطاء، والحقوقيين، والإعلاميين، في الكويت، حملة واسعة ضد عدد من نواب مجلس الأمة المعترضين على قرار إسقاط عضوية النائبين وليد الطبطبائي، وجمعان الحربش، مطالبين إياهم بالاستقالة الفورية من المجلس، عوضًا عن الاعتراض، والانسحاب من الجلسات.

وكان عدد من النواب عبّروا عن رفضهم إسقاط عضوية زميلين لهم، حيث وقفوا وسط قاعة المجلس اعتراضًا على قرار إسقاط عضوية النائبين الطبطبائي، والحربش، اليوم الأربعاء، واصفين إجراء المجلس بـ“غير الدستوري“، وأن الرئاسة لم تمنحهم فرصة لإبداء وجهة نظرهم، قبل أن يخرجوا من القاعة.

وطالب النشطاء باستقالة النواب المعترضين، واتخاذ موقف تجاه ما جرى داخل قاعة البرلمان، وعدم الاقتصار على الانسحاب من الجلسة، وذلك بعد إطلاق وسم #استقيلوا، والذي تصدَّر المراتب الأولى في البلد الخليجي.

واعتبر المحامي، ومدير جمعية حقوق الإنسان سابقًا، محمد الحميدي، أن بقاء أي نائب في المجلس يعتبر إساءة له، قائلًا:“#مجلس_وأد_الدستور، وما حدث مؤخرًا للنائبين #الحربش_الطبطبائي خير دليل، ووجود أي شخص فيه يعد إساءة له، لذلك وجبت عليكم #استقالة_جماعية“.

وعلّق الناشط سعود الركيبي على انسحاب النواب قائلًا:“المواقف لا تُسجَّل بالانسحاب.. بل تحتاج للتضحية..  #استقيلوا“.

وبدوره دعا المدوّن المدعو ”البصيص“، النواب إلى تسجيل مواقف قوية قائلًا: ”سجّلوا موقفًا، واستقيلوا، لكي ينكشف كل من خان الأمانة، ونقض القسم، بالمحافظة على مكتسبات الأمة، وعودوا إلى الصناديق لتُنصفكم“.

وانتقد الإعلامي صلاح العلاج النواب المنسحبين من الجلسة بعبارات لاذعة بسبب موقفهم ودعاهم لـ“الصمت، أو الاستقالة من المجلس“، واصفًا ما فعلوه بـ“الحركات والأفلام“.

وتعليقًا على المطالبة بالاستقالة، قال النائب ثامر السويط، وهو من بين النواب المنسحبين:“نحترم، ونتفهم وجهة نظر البعض بخصوص تقديم استقالاتهم، لكننا سنحترم وجهة نظر الأمة التي عبّرت عنها بتاريخ 26 نوفمبر 2016، وسندافع عنها، وسنتصدى لكل تجاوز على الدستور، وسنؤدي أعمالنا بأمانةٍ، وصدقٍ، وسنذود عن حريات الشعب، ومصالحه“.

وكان مجلس الأمة أعلن اليوم الأربعاء، خلو مقعدي النائبين الطبطبائي والحربش، بعد أشهر من السجال الذي رافق قضية عضويتهما على خلفية حكم السجن الصادر بحقهما في قضية ”دخول المجلس“ في شهر تموز/ يوليو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com