بعد أسابيع من اعتصام البدون.. حقوقيون كويتيون ينفذون اعتصامًا تضامنيًا

بعد أسابيع من اعتصام البدون.. حقوقيون كويتيون ينفذون اعتصامًا تضامنيًا

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

نظّم عدد من النشطاء والحقوقيين في الكويت، اليوم الأربعاء، اعتصامًا تضامنيًا مع قضية فئة ”البدون“ أمام الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع هذه الفئة.

ويأتي اعتصام النشطاء التضامني بعد أيام من اعتصام ”البدون“ في منطقة تيماء بمحافظة الجهراء، للمطالبة بحقوقهم المختلفة وأهمها منحهم الجنسية الكويتية التي يتم المطالبة بها بين الحين والآخر، ووضع حل جذري لقضيتهم التي يعود تاريخها لعقود.

 

واختار النشطاء موقع الاعتصام اليوم أمام الجهاز المركزي لإيصال رسالة انتقاد لعمل الجهاز في حل قضية ”البدون“، ورفض طريقة تعامله معها، والمطالبة بنقل ملف هذه القضية إلى جهة محايدة، والمطالبة بإلغاء الجهاز بسبب إجراءاته التي وصفها النشطاء بـ“التعسفية“.

وقال المحامي محمد الحميدي، مدير جمعية حقوق الإنسان سابقًا، إن ”هذا الاعتصام رسالة للحكومة لمطالبتها بإلغاء الجهاز المركزي ونقل ملف قضية البدون إلى جهة أخرى لإيجاد حل جذري وسريع لهذه الفئة، ومنحهم حقوقهم المدنية والإنسانية، حفاظًا على سمعة الكويت الإنسانية“.

وأعلن النشطاء ومناصرو قضية ”البدون“ أنهم مستمرون في دعم هذه القضية حتى تتحقق الأهداف المرجوة من الاعتصامات، حفاظًا على حقوق ”البدون“ إضافة إلى حماية سمعة الكويت الإنسانية خارجيًا.

وتعتبر قضية ”البدون“ في الكويت من أبرز القضايا التي تتم إثارتها بشكل دائم عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، بشكل رسمي وشعبي، وسط مطالبات بوضع حل جذري لقضيتهم الشائكة ومنحهم الجنسية الكويتية.

ويختلف عدد ”البدون“ الرسمي عن العدد الذي يتحدث عنه النشطاء، ففي الوقت الذي يتحدث فيه النشطاء عن تجاوز أعداد ”البدون“ لمئة ألف، فإن الرواية الرسمية  تقدر عددهم الكامل بأقل من 100 ألف شخص، لكنها لم تعترف إلا بنحو 32 ألفًا منهم، وتقول إن الباقين هم من جنسيات أخرى، لكن الكثير منهم يتمسكون بشدة بمطلب الحصول على الجنسية الكويتية، ويقولون إنهم مواطنون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com