اليمن يبحث مع “توتال” تعديل أسعار بيع الغاز المسال

اليمن يبحث مع “توتال” تعديل أسعار بيع الغاز المسال

صنعاء -ناقش رئيس الحكومة اليمنية، خالد بحاح مع رئيس شركة “توتال” الفرنسية للنفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ستيفن ميشيل، تعديل أسعار الغاز الطبيعي المسال المنتج في اليمن بهدف رفعها عن مستوياتها الحالية خلال الفترة المقبلة.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن الطرفين بحثا في صنعاء اليوم الخميس تعديل أسعار الغاز الطبيعي المسال، وما تم إنجازه من خطوات في هذا الجانب، وذلك استنادا لما أكد عليه البرنامج العام للحكومة اليمنية المحال إلى مجلس النواب اليمنى.

ويحتج العديد من اليمنيين، على قيام النظام السابق (في إشارة الى نظام الرئيس على عبد الله صالح الذي أطاحت به ثورة فبراير/شباط 2011) بتوقيع اتفاقية في عام 2009 تبيع بمقتضاه الشركة اليمنية المنتجة للغاز الطبيعي المسال إنتاجها، بسعر دولار واحد للمليون وحدة حرارية بريطانية، لشركة توتال وهو ما يعتبرونه “اتفاقًا مجحفًا يستلزم إعادة النظر فيه”، ويقولون إن بيع الغاز وفقًا للأسعار العالمية، يتجاوز 13 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية.

وقال رئيس الحكومة اليمنية إن “توتال” ستحظى بكل أوجه الدعم والمساندة من قبل الدولة ومؤسساتها المختلفة، لافتاً إلى حرص الحكومة على تهيئة العوامل اللازمة لنجاح كافة الاستثمارات القطاع النفطي او غيره من القطاعات الأخرى الواعدة، وفقا ملما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.

وقال رئيس توتال في الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، ستيفن ميشيل إن شركته حريصة على تعزيز وتطوير مستوى تعاونها مع اليمن، من خلال توسيع نشاطها في مجالي استكشاف وانتاج للنفط والغاز.

وتشارك توتال فى إدارة مشروع الغاز الطبيعي في اليمن إلى جانب “جي دي اف سويز” الفرنسية أيضا، و “كوجاز” الكورية الجنوبية.

وتشكل عائدات بيع النفط والغاز التي تحصل عليها الحكومة اليمنية، أحد المصادر الرئيسية لموارد الموازنة العامة للدولة.