مقتل أميركية في الامارات في ظروف غامضة

مقتل أميركية في الامارات في ظروف غامضة

أبوظبي – أعلنت شرطة أبوظبي الأربعاء أنها بدأت عمليات بحث وتحر على إثر مقتل مدرسة أميركية (37 عاما) طعنا بأداة حادة في ظروف غامضة داخل دورة مياه نسائية في مركز تجاري بيد شخص يغطي جسده بالكامل بالأسود.

ولم يعرف في الحال ما إذا كان الأمر يتعلق بقضية إجرامية أو إرهابية، في حين أكدت السفارة الأميركية في أبوظبي مقتل “مواطن أميركي” مؤكدة أنها تعمل بالتعاون مع “كل السلطات المعنية للحصول على معلومات أوفى” عن الحادث.

وأعلن العقيد راشد بورشيد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي بحسب ما نقل الجهاز الإعلامي في وزارة الداخلية أن الأميركية البالغة من العمر 37 عاما كانت تعمل في مدرسة أطفال وتوفيت في المستشفى متأثرة بجروحها.

وقال العقيد بحسب ما نقلت صحيفة ذي ناشيونال الحكومية إن الضحية التي كانت في احد المجمعات التجارية في جزيرة الريم في إمارة أبوظبي طعنت بعد ظهر الاثنين بواسطة أداة حادة على إثر مشاجرة عنيفة في دورة مياه نسائية لم تعرف أسبابها.

وقال شهود إن المهاجم أو المهاجمة كان يرتدي/ترتدي العباءة التقليدية باللون الأسود وقفازات سوداء إضافة إلى النقاب، وتسعى الشرطة إلى تحديد دوافع وهوية الفاعل الذي نجح في الفرار، بحسب الصحيفة.

وأوضحت الشرطة أن الضحية هي امرأة مطلقة ولديها توأمان في الحادية عشرة من العمر. وقال العقيد بورشيد إن “الشرطة المجتمعية” باشرت بالعناية بالطفلين وشرعت في توفير المأوى والاحتياجات لهما إلى حين وصول والدهما (طليق الضحية) الموجود خارج البلاد.

في حين اكتفت صحيفة غولف نيوز بذكر الأحرف الأولى من اسم الضحية وهي “ايه بي آر”، موضحة أن الشرطة عثرت على الأداة الحادة التي استخدمت في طعنها، ودعا العقيد بورشيد الجمهور إلى الاتصال برقم هاتفي خاص بالشرطة في حال توافر معلومات خاصة حول هذه القضية.

فيديو الواقعة

وبثت وزارة الداخلية الإماراتية الأربعاء شريط فيديو مدته دقيقتان ونصف مأخوذ من نظام المراقبة الداخلي للمركز التجاري يظهر جزئيا الواقعة وخصوصا وصول المهاجم ومغادرته.

ويظهر الفيديو شخصا مغطى بالكامل بنقاب قصير القامة ومكتنز الجسم وهو يصل إلى المركز التجاري ويقف أمام المصعد قبل أن يتوجه إلى دورة المياه. ولاحقا تظهر آثار دم في الأرضية وسكين كبيرة عليها دم.

وانضمت دولة الإمارات العربية المتحدة في أيلول/سبتمبر إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي يشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وحكومة أبوظبي تنشط من جهة أخرى في مكافحة جماعة الإخوان المسلمين التي أدرجت الشهر الماضي على لائحة تضم 83 منظمة وصفت بأنها “إرهابية”.

وفي المملكة العربية السعودية، تعرض مواطن كندي للاعتداء السبت الماضي بيد سعودي مزود ب”أداة حادة” في الظهران شرق المملكة، وقد تم نقله إلى مستشفى حيث وصفت حالته بأنها مستقرة.

وفي وقت سابق في تشرين الثاني/نوفمبر، أصيب مواطن دنماركي بجروح بالرصاص في الرياض لحظة كان يغادر مكان عمله على متن سيارة.

وفي 14 تشرين الأول/أكتوبر، قتل أميركي بالرصاص وجرح آخر في شرق الرياض في اعتداء على علاقة ب”نزاع عمل”، وفقا للسلطات السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع