الكويت تمنح تاشيرات لدبلوماسيين سوريين لفتح السفارة

الكويت تمنح تاشيرات لدبلوماسيين سوريين لفتح السفارة

الكويت – أعلن وكيل وزارة الخارجية الكويتية السفير خالد الجار الله، أن بلاده منحت تأشيرات دخول لثلاثة دبلوماسيين سوريين للعمل في سفارة بلادهم وإعادة افتتاحها.

وأضاف الجار الله رداً على سؤال صحفي وجه له على هامش احتفال السفارة الرومانية في الكويت بالعيد الوطني لرومانيا، مساء أمس الإثنين، قائلاً “إن الدبلوماسيين السوريين غادروا بمحض إرادتهم والآن هم يعودون أيضاً بمحض إرادتهم، مضيفاً أن هناك رعايا سوريين موجودين بأعداد كبيرة (حوالي 130 ألفا)، يحتاجون إلى متابعة ورعاية واهتمام”.

وأغلقت السفارة السورية في الكويت في أبريل/ نيسان الماضي، بعد إعلان النظام السوري إغلاق سفارات له في عدد من الدول من ضمنها الكويت، وتكليف قنصليات أو سفارات تابعة له في دول أخرى مجاورة بالمهام القنصلية للسفارات المغلقة.

وأوضح الجار الله أن هؤلاء الدبلوماسيين سيقومون برعاية مصالح أبناء جالية بلادهم الموجودين في الكويت.

وعن موعد عودة هؤلاء الدبلوماسيين، أوضح السفير “أعتقد أنهم وصلوا أو على وشك الوصول ومنحت لهم التأشيرات لدخول البلاد”.

وفيما إذا كان منح تأشيرات الدخول للدبلوماسيين الثلاثة، تمهيداً لعودة أعضاء البعثة الدبلوماسية الكويتية إلى دمشق، استبعد الجار الله ذلك وقال “لا.. هذا موضوع آخر وليس وارداً الآن”.

وكانت الكويت سحبت سفيرها من سوريا في فبراير/شباط 2012 وطلبت من السفير السوري مغادرة بلادها ضمن خطوة خليجية اشتركت فيها الدول الخليجية الست ماعدا عمان.

و في سياق آخر، كشف الجار الله عن عقد اجتماع في بروكسل، لم يحدد موعده، برئاسة وزير الخارجية الامريكي جون كيري لدوّل التحالف ضد “داعش”، مبيناً أنه سيغادر غدا الأربعاء لترؤس وفد الكويت بهذا الاجتماع الذي وصفه بـ”الهام”.

وقال إن الاجتماع سيبحث كافة التفاصيل المتعلقة بتحرك دول التحالف لمواجهة “داعش”، وسيعبر بالفعل عن “حيوية هذا التحالف من خلال اتصالاته ولقاءاته واجتماعاته وبحثه للسبل الكفيلة لتفعيل دور التحالف في مواجهة التنظيم”.