جنوبيو اليمن يطردون الشماليين من شبوة

جنوبيو اليمن يطردون الشماليين من شبوة

صنعاء – أفاد شهود عيان، أن مسلحين تابعون للحراك الجنوبي المطالب بالانفصال فرضوا بالقوة، اليوم الثلاثاء، إغلاق نحو 20 محلاً تجارياً لعدد من مواطني المحافظات الشمالية في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

ووفقا للشهود فإن مسلحين تابعين للحراك الجنوبي فرضوا بالقوة إغلاق نحو 20 محلاً لمواطنين من المحافظات الشمالية في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، وأشار الشهود إلى أن المسلحين طالبوا مالكي المحلات بالرحيل من المدينة إلى مناطقهم.

وسبق أن قام مسلحون انفصاليون لمرات متتالية في عدد من المناطق الجنوبية بإجبار عدد من مواطني المحافظات الشمالية على إغلاق محلاتهم، ومطالبتهم برحيلهم إلى مناطقهم.

وما زالت قوى جنوبية يمنية تطالب بالانفصال، وتعرف باسم “الحراك الجنوبي” الذي يضم مكونات وفصائل عدة، ونشأ مطلع عام 2007، انطلاقا من جمعيات المتقاعدين العسكريين، وهم جنود وضباط سرحهم نظام الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من الخدمة، لكنه سرعان ما تحول من حركة تطالب باستعادة الأراضي المنهوبة، والعودة إلى الوظائف، إلى المطالبة بالانفصال.

وأفرز مؤتمر الحوار الوطني اليمني الذي اختتم في يناير/كانون الثاني الماضي، شكلا جديدا للدولة اليمنية القادمة على أساس دولة فيدرالية من 6 أقاليم (أربعة أقاليم في الشمال، واثنان في الجنوب)،وهو ترفضه عدد من الفصائل الجنوبية.