إدانة السلطات اليمنية بجرائم ضد الإنسانية بحق الجنوبيين

إدانة السلطات اليمنية بجرائم ضد الإنسانية بحق الجنوبيين

المصدر: عدن - من كرم امان

عبرت منظمة حقوقية يمنية عن سخطها وإدانتها البالغين وبأقسى العبارات، ما وصفته بـ“التمييز العنصري“ الذي تمارسه السلطات الأمنية اليمنية بحق الجنوبيين الذين استخدمت ضدهم يوم الأحد الماضي القوة المفرطة وبشكل وحشي في عدن والمحافظات الجنوبية بشكل عام بينما تقف دون أي ردة فعل تجاه الميليشيات المسلحة في صنعاء وبقية المحافظات الشمالية .

وقالت منظمة ”آفاق“ للتنمية وحقوق الإنسان في بلاغ صحفي لها تسلمت شبكة ”إرم“ الإخبارية على نسخه منه، إنها تابعت منذ أن دشن الجنوبيون اعتصامهم المفتوح في مديرية خورمكسر بعدن في 14 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم كل الاعتداءات والاستفزازات التي تقوم بها سلطات الأمن اليمنية من خلال الاحتكاك بالمتظاهرين السلميين والتربص بهم بهدف جرهم إلى مربع العنف للانقضاض على مخيمات الاعتصام السلمي، وما نتج عنه من اعتقال عدد من الشباب وإطلاق الرصاص الحي على المعتصمين داخل الساحة والذي أسفر عن مقتل شاب في مقتبل العمر وإصابة العديد منهم .

وبشأن يوم الثلاثين من نوفمبر الذي شهدت فيه مدينة عدن مهرجان جماهيري حاشد لإحياء ذكرى الإستقلال من الاستعمار البريطاني، قالت منظمة ”آفاق“ في بلاغها: ”كان المتظاهرون قد تحركوا بمسيرة سلمية صوب مبنى المحافظة الكائن بمدينة المعلا إلا أن المسيرة تعرضت لإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع من قبل قوات الأمن اليمنية المتمركزة بمحيط مبنى شركة النفط ومبنى ديوان المحافظة بكل وحشية، مؤكدة أن متطوعين رصدوا للمنظمة تلك الانتهاكات غير المبررة بمجموعة صور ومقاطع فيديو تثبت إدانة سلطات الأمن اليمنية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وحرية الرأي والتعبير وترصد استخدامها للرصاص الحي والقتل المباشر والاعتداء بكل وحشية على المتظاهرين وتفريقهم بالقوة العسكرية متسببة بسقوط العشرات من الجرحى بالرصاص الحي وإصابة أكثر من مائة متظاهر بالاختناق بسبب الغازات السامة .

وتابعت المنظمة: ”لقد طفح الكيل ونفذ صبرنا في منظمة آفاق للتنمية وحقوق الإنسان تجاه سلطات الأمن اليمنية في عدن والجنوب التي باتت تمارس جرائمها وانتهاكاتها الجسيمة دون أن تجد من يوقفها عند حدها فإننا نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية إلى التدخل العاجل لحماية شعب الجنوب من بطش نظام صنعاء الوحشي بحق الجنوبيين“.

ودعت المنظمة في بلاغها الصحفي: ”كل الرأي العالمي الحر إلى الوقوف عن كثب مع حق شعب الجنوب في الحرية وتقرير المصير وفقا لما تنص علية المادة الأولى من ميثاق العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والتي تكفل حق شعوب العالم في تقرير مصيرها بما ترتضيه مصلحتها ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com