قطر: نعارض عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية

قطر: نعارض عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية

المصدر: فريق التحرير

 قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اليوم الإثنين ”إنه لا يرى ضرورة لإعادة فتح سفارة في دمشق، وليست هناك مؤشرات مشجعة على تطبيع العلاقات مع الحكومة السورية.“

وأضاف أيضًا أن قطر مازالت تعارض عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وقال: ”موقف قطر منذ اليوم الأول أن هناك أسباب، كان بسببها تعليق العضوية، وتجميد مشاركتها في الجامعة العربية، الأسباب مازالت قائمة ولم تزُل، فلا نرى هناك أي عامل مشجع لعودة سوريا… التطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة هو فقط تطبيع لشخص تورط في جرائم حرب“.

وتم تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية عام 2011.

وتعارض دول عربية عديدة هذا التوجه وتسعى إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية.

وقال الموفد الرئاسي التونسي إلى لبنان، لزهر القروي الشابي، الأسبوع الماضي إن بلاده ستكون “مسرورة جدًا” في حال عودة عضوية سوريا في الجامعة العربية.

وعن المساعي لمشاركة سوريا في هذه القمة، قال: “المساعي تحصل في الجامعة العربية، ويوجد بوادر خير في هذا الموضوع سيما، أن عددًا من الدول العربية أعادت فتح سفاراتها في دمشق”.

ولفت إلى “أن الجو ملائم ويعمه الصحو حتى تعود سوريا إلى مكانها الطبيعي في الأمة العربية، لأن سوريا لا يمكن أن تكون خارجها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com