اليمن.. حزب ”صالح“ يتبرأ من القضية الجنوبية

اليمن.. حزب ”صالح“ يتبرأ من القضية الجنوبية

صنعاء – اعتذر حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبد الله صالح، اليوم الأحد، عن المشاركة في لجنة القضية الجنوبية التي شكلتها الحكومة اليمنية أمس.

وفي بيان صادر، اليوم، قال موقع الحزب، إن ”أحمد عبيد بن دغر، النائب الأول لرئيس الحزب (حزب المؤتمر الشعبي العام)، اعتذر عن عضوية لجنة القضية الجنوبية المشكلة من مجلس الوزراء“.

وأشار بيان الحزب إلى أن أهم أسباب اعتذار بن دغر، هو أن ”اللجنة التي تشكلت للقضية الجنوبية تكونت من أطراف أيدت دولة اتحادية من إقليمين (شمالي وجنوبي)“، وأضاف أن ”هذا أمر ظل المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه يرفضونه لخروجه الواضح على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ولجنة الأقاليم“.

وكانت لجنة مكلفة بتحديد عدد الأقاليم في اليمن، برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي، قد أقرت تقسيم البلاد إلى 6 أقاليم، بواقع 4 في الشمال، و2 في الجنوب.

ولفت بيان حزب المؤتمر إلى أن مشاركة المؤتمر في هذه اللجنة ”لا يتفق ورؤاه الوطنية إزاء أكثر قضايا البلاد تعقيداً وهي القضية الجنوبية“، مشيراً إلى أن ”تشكيل اللجنة محاولة واضحة للالتفاف على شكل الدولة الاتحادية من 6 أقاليم“.

وفي حين اعتذر حزب المؤتمر عن المشاركة في عضوية لجنة القضية الجنوبية، استغرب الحزب ”تجاهل رئيس الوزراء (خالد بحاح) للحزب، عندما استبعد أعضاء المؤتمر من اللجنة الاقتصادية“، مضيفاً أن ”هذا الأمر يؤكد ثبات الحكومة على مواقفها الإقصائية تجاه مكون رئيسي من الخطأ استبعاده من المشاركة في البحث عن حلول للقضايا المطروحة“، واصفا الموقف بـ“غير المسؤول، ويمثل خروجا وخرقا لاتفاق السلم والشراكة الوطنية“.

وأضاف بيان المؤتمر، أن ”استبعاد المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه من الحكومة ثم من اللجان المتفق على تشكيلها بما فيها لجنة صعدة (شمال) لا يتفق مع اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي نص بوضوح على إشراك كافة المكونات الموقعة عليه في هذه اللجان“.

وأصدرت الحكومة اليمنية، أمس السبت، قرارات تقضي بتشكيل ثلاث لجان لدراسة الوضع الاقتصادي، وإعداد مصفوفة تنفيذية لمعالجة القضية الجنوبية، وقضية صعدة، وهي أبرز الملفات التي طرحت على مؤتمر الحوار الوطني (أنهى أعماله في يناير/كانون الثاني الماضي)، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com